اصابة عدد من الجنود الأميركيين في هجومين ببغداد

المصادر الأميركية لم تؤكد وقوع اصابات

الخالدية (العراق) - ذكر شهود عيان ان العديد من الضحايا سقطوا في هجوم بالمتفجرات والقذائف المضادة للدبابات (ار بي جي) على قافلة اميركية قرب الخالدية غرب بغداد.
وقال جاسم محمد (23 سنة) وهو ممرض ان "قافلة مكونة من اربع سيارات جيب ودبابة هوجمت بالمتفجرات على طريق ثانوي بين الخالدية والرمادي". واضاف "رأيت ستة قتلى تم اجلاء جثثهم بالمروحيات".
واوضح شاهد اخر هو محمد محمود (18 سنة) انه رأى "اربع سيارات جيب على الطريق الى الرمادي عندما حدث انفجار". واضاف ان "قذائف آر بي جي اطلقت على عربتي جيب احترقتا وقتل العديد من الجنود بينهم خمسة جرى اجلاء جثثهم بالمروحيات".
وشاهد مراسل وكالة فرانس برس مروحيتين تحومان فوق المنطقة.
ولم يؤكد الجيش الاميركيالحادث.
وفي الفلوجة افادت مصادر امنية واميركية ان هجوما بالمتفجرات استهدف الاثنين قافلة اميركية في الفلوجة على بعد 50 كلم غرب بغداد دون تسجيل سقوط ضحايا.
وقال الضابط في الشرطة اسماعيل ابراهيم ان "قافلة اميركية تضم ثلاث او اربع عربات كانت متوجهة الى الخالدية (الى الغرب) عندما وقع الانفجار". واضاف ان "الاميركيين فتحوا عندها النار عشوائيا".
واكد جندي اميركي وقوع الهجوم الذي لم يسفر عن ضحايا.
وشاهد مراسل وكالة فرانس برس سيارة هامفي متضررة مكان وقوع الهجوم.
وافاد شهود عيان انهم شاهدوا جرحى في صفوف الجنود.
وقال العامل خالد عبد (32 عاما) ان "القافلة كانت قادمة من قاعدة الحبانية (الاميركية) متوجهة الى الفلوجة عندما وقعت ثلاثة انفجارات وتوقفت عربة تضررت وشاهدت اميركيين ينقلون جنديين الى شاحنة".
واكد اياد العيساوي (28 عاما) انه "شاهد الجنود الاميركيين يحملون قتيلا وعددا من الجرحى يخرجون من العربة يصيحون ويتفحصون جروحهم".
وذكر شاهد ثالث والي محمد (21 عاما) ان "القافلة وصلت ووقع انفجاران وخرج عدد من الجنود الجرحى من العربة المتضررة لم اتمكن من احصاء عددهم".
والفلوجة ذات الغالبية السنية التي تقع على بعد 50 كلم الى الغرب من بغداد تشهد هجمات شبه يومية على القوات الاميركية.