اصابة ثلاثة جنود اسرائيليين بجروح في قصف لحزب الله

الادخنة تتصاعد من مواقع الجيش الاسرائيلي بعد قذف حزب الله لها

القدس - افادت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان ثلاثة جنود اسرائيليين اصيبوا بجروح، اصابة احدهم خطرة، الخميس اثر قصف حزب الله مواقع للجيش في منطقة مزارع شبعا.
وقال ناطق بلسان الجيش انه "الهجوم الاكثر خطورة" الذي يقوم به حزب الله في هذا القطاع منذ اكثر من اربعة اشهر.
ويحتل الجيش الاسرائيلي منطقة مزارع شبعا المتنازع عليها والتي احتلتها اسرائيل من سوريا في حرب 1967. الا ان لبنان يطالب بها وتدعمه دمشق في ذلك.
ونفذ الطيران الحربي الاسرائيلي الخميس غارة على محيط قرية كفرشوبا اللبنانية المواجهة لمنطقة مزارع شبعا بعد قصف حزب الله مواقع للجيش الاسرائيلي داخل المزارع كما افادت الشرطة اللبنانية بدون الاشارة الى وقوع اصابات.
واوضحت الشرطة ان مقاتلتين اسرائيليتين اطلقتا صاروخي جو-ارض على اطراف كفرشوبا.
كما قامت مروحيتان اسرائيليتان بتمشيط اطراف كفرشوبا بالرشاشات الثقيلة فيما استهدفت المدفعية الاسرائيلية المنصوبة داخل مزارع شبعا القرية نفسها بنحو عشرين قذيفة.
جاء ذلك اثر تعرض مواقع للجيش الاسرائيلي في مزارع شبعا لاطلاق نار من حزب الله الذي اكد في بيان ان مقاتليه "استهدفوا عند الساعة 17:30 بالتوقيت المحلي (14:30 تغ) بالاسلحة الرشاشة والصاروخية مواقع الجيش الصهيوني في رويسة العلم والسماقة في مزارع شبعا".
واكدت مصادر عسكرية اسرائيلية تعرض مواقع اسرائيلية لاطلاق نار من حزب الله في مزارع شبعا التي احتلتها اسرائيل من لبنان في 1967 ويطالب بها لبنان بدعم من سوريا.
من ناحيته اوضح حزب الله في بيانه ان عملية الخميس تاتي "في سياق التزام المقاومة الاسلامية وجهادها المستمر".
يشار الى ان هذه العملية هي اول عملية ينفذها حزب الله ضد اسرائيل في مزارع شبعا منذ نيسان/ابريل الماضي باستثناء اطلاق مضاداته الارضية نيرانها باتجاه الطائرات الاسرائيلية التي تخرق حرمة الاجواء فوق جنوب لبنان.
وتزامن توقف حزب الله عن شن عمليات في مزارع شبعا مع انتهاء جولة وزير الخارجية الاميركية كولن باول في الشرق الاوسط التي شملت لبنان والتي اصر خلالها على المطالبة بوقف نشاط حزب الله على الحدود مع اسرائيل.
وكان الحزب قد استمر، بموافقة لبنان الرسمي، بشن عمليات من حين لاخر ضد الجيش الاسرائيلي في مزارع شبعا بعد انسحاب الدولة العبرية من جنوب لبنان في ايار/مايو 2000.