اشتباكات صاروخية بين جيش المهدي والقوات الأميركية، هل انتهت الهدنة؟

الصدر أباح لأتباعه الدفاع عن أنفسهم

بغداد - قالت الشرطة العراقية الخميس انه وقع تبادل لاطلاق النار بين جنود أميركيين ورجال ميليشيا عراقيين بعد هجوم صاروخي من أحد معاقل ميليشيا جيش المهدي على قاعدة أميركية بجنوب شرق بغداد. في الوقت الذي اعلن فيه الجيش الاميركي مقتل ثلاثة من جنوده واصابة اثنين اخرين بهجوم جنوب العراق.

وذكر مسؤول بالشرطة العراقية طلب عدم كشف هويته ان ما يصل إلى 11 صاروخ كاتيوشا سقطت على القاعدة الأميركية قرب الكوت الواقعة على مسافة 170 كيلومترا جنوب شرقي بغداد في وقت متأخر الاربعاء.

وقال المسؤول ان شقيقين عراقيين قتلا واصيب اربعة اشخاص بينهم طفلة في السادسة من العمر حين رد الجنود الأميركيون على الهجوم الصاروخي باطلاق قذائف مورتر.

وذكرت متحدثة عسكرية أميركية أن الاميركيين ردوا بعد اطلاق أربعة صواريخ على القاعدة. ولم يكن لديها تفاصيل عن سقوط قتلى من المدنيين لكنها قالت انه لم يلحق اذى بأي من الجنود الأميركيين في تبادل النيران.

وافادت الشرطة العراقية ان الصواريخ اطلقت من منطقة الشهداء في الكوت وهي واحدة من اربعة معاقل لجيش المهدي داهمتها الشرطة العراقية الاربعاء بعد يوم من اشتباك بين ميليشيا رجل الدين المناهض للأميركيين مقتدى الصدر وقوات الأمن.

وجدد الصدر الشهر الماضي وقفا لاطلاق النار لستة اشهر لكنه اصدر في مطلع الاسبوع بيانا يبلغ اتباعه أن بامكانهم الدفاع عن انفسهم اذا تعرضوا لهجوم. ولم يحدث انتهاك كبير للهدنة قبل اندلاع قتال الثلاثاء.

وقال قادة أميركيون ان وقف اطلاق النار ساهم بصورة كبيرة في خفض مستويات العنف. وتراجعت الهجمات في أنحاء العراق بنسبة 60 في المئة منذ يونيو/حزيران الماضي حين اكتمل نشر زيادة في القوات الأميركية قوامها 30 ألف جندي.

لكن مثل هذه الانتهاكات لوقف اطلاق النار تثير انزعاج القوات الأميركية التي تواجه عبئا اضافيا بتصاعد في العنف بالعراق منذ يناير/كانون الثاني.
وفي وقت لاحق أعلن الجيش الأميركي في العراق الخميس عن مقتل ثلاثة من جنوده في هجوم بنيران "غير مباشرة" في مدينة الناصرية جنوبي العراق الأربعاء.

وقال الجيش الأميركي في بيان له إن "ثلاثة جنود أمريكيين قتلوا في هجوم بنيران غير مباشرة جنوبي مدينة الناصرية جنوبي العراق الأربعاء"، مضيفا أن "جنديين اثنين آخرين ومدني واحد لم يحدد جنسيته أصيبوا في الهجوم ذاته ونقلوا إلى وحدة طبية لقوات التحالف لتلقي العلاج".

وكان الناطق الإعلامي في مديرية شرطة محافظة ذي قار قال إن القاعدة الأمريكية غرب المدينة تعرضت، أمس الأربعاء إلى هجوم بستة صواريخ، من دون معرفة الخسائر الناجمة عن الهجوم.

وتقع مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار على بعد 380 كم إلى الجنوب من العاصمة بغداد.