اسكتلندا: توجيه التهم لـ7 جزائريين في اطار قانون مكافحة الارهاب

ادنبره (اسكتلندا) - وجهت التهم الثلاثاء في ادنبره الى سبعة جزائريين اوقفوا في 18 كانون الاول/ديسمبر الجاري في بريطانيا في اطار قانون مكافحة الارهاب وذلك حتى يتسنى استمرار حبسهم ومواصلة استجوابهم.
وجاء في بيان صادر عن حكومة اسكتلندا ان الجزائريين السبعة الذين اوقف ثلاثة منهم في ادنبره واربعة في لندن لم يدلوا باي معلومات وسيمثلون مجددا امام القضاء الاسكتلندي في 31 كانون الاول/ديسمبر.
وقالت الشرطة انهم معتقلون في اطار البند 57 من قانون مكافحة الارهاب لعام 2000 الذي "ينص على ان حيازة شيء يدفع الى الاشتباه منطقيا بأنه مرتبط بتنفيذ او اعداد او تدبير عمل ارهابي، تعتبر جنحة".
وكشفت السلطات المحلية اسماء الجزائريين السبعة: عبد الله عبد الحفيظ (33 عاما) المقيم في لندن ومراد ايدير عباس (27 عاما) المقيم في اكسفورد وغالم بلحاج (36 عاما) المعتقل في سجن كليمارنوك (اسكتلندا) وكريم بن امغار (31 عاما) المقيم في ادنبره وصالح مولاف (32 عاما) وحكيم زيعم (31 عاما) المقيم ايضا في ادنبره وسفيان الاحمر حازم زيعم (29 عاما) المقيم في لندن.
وكانت السلطات اعلنت في وقت سابق ان كل الموقوفين "من شمال افريقيا" وهم في الثلاثينات.
وكانت رئاسة الوزراء البريطانية اعلنت في 18 من الجاري ان هذه الاعتقالات غير مرتبطة على ما يبدو في هذه المرحلة بتوقيف اربعة اسلاميين ينحدرون من شمال افريقيا هم "ثلاثة جزائريين ومغربي" في 16 من الشهر نفسه في ضواحي باريس.
لكن الشرطة البريطانية اكدت ان استجوابهم حول احتمال وجود علاقات لهم في الخارج مستمر.