اسقاط طائرتين اميركيتين فوق العراق

اف ايه 18، افضل ما لدى البحرية الاميركية من طائرات مقاتلة، تخترق حاجز الصوت

السيلية (قطر) - ذكرت القيادة الاميركية الوسطى في بيان الخميس ان طائرة من طراز "اف-ايه 18 هورنيت" اسقطت بينما كانت تشارك في مهمة فوق العراق.
وقال البيان ان "طائرة تابعة للبحرية الاميركية من طراز «اف-ايه 18» بمقعد واحد اقلعت من حاملة الطائرات كيتي هوك اسقطت عند حوالي الساعة 45،20 تغ الاربعاء، اثناء عمليات لطائرات التحالف لدعم عمليات «حرية العراق»".
واضاف البيان ان "التحالف لا يبحث في تفاصيل عمليات الانتشال الجارية لكنه ملتزم بمعرفة مصير كافة افراد التحالف بشكل كامل".
وتابع البيان "يتم حاليا التحفظ على اسم الطيار بانتظار ابلاغ اقاربه".
كما ذكرت القيادة الاميركية الوسطى الخميس ان مروحية بلاك هوك تابعة للجيش الاميركي تحطمت الاربعاء في وسط العراق بدون ان تؤكد سقوط قتلى بينما كانت مصادر عسكرية في واشنطن تحدثت عن مقتل سبعة عسكريين اميركيين في حادث اسقاطها.
وقالت القيادة الوسطى في بيان ان "مروحية «يو اتش 60 بلاك هوك» تحطمت في وسط العراق الاربعاء بينما كانت تقوم بمهمة عملانية".
واضاف ان "انباء اولى تحدثت عن وجود ستة اشخاص على متنها لكن لم يتأكد حتى الآن مقتل احد وسبب تحطم الطائرة قيد الدراسة".
وكان مسؤولون في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ذكروا ان سبعة من احد عشر شخصا كانوا على متن المروحية قتلوا على الارجح في حادث "اسقاط" الطائرة قرب كربلاء جنوب بغداد "بنيران اسلحة من عيار خفيف".
واضاف المسؤولون ان الناجين الاربعة تم انتشالهم في عملية انقاذ، قبل يشيروا الى بيان صدر في وقت لاحق للقيادة الوسطى.
ولم يذكر اي سبب لهذا التراجع من قبل السلطات العسكرية الاميركية.
ومروحيات "بلاك هوك" (الصقر الاسود) مخصصة للنقل العسكري وتتمتع بقدرة كبيرة على المقاومة. لكنها تعرضت لهجمات اسقطت فيها اثنتان منها في عملية كوماندوس فاشلة في مقديشو في 1993 .
ومنذ بدء الحرب في العراق تعرضت مروحيات النقل او المروحيات الهجومية لحوادث عدة.
فقد قتل 19 من العسكريين البريطانيين والاميركيين في اليومين الاولين من الحرب في حادثين في الخليج بينما قتل ثلاثة عسكريين وجرح رابع في حادث مروحية "ايروكوا" الاحد الماضي.
واكد العراقيون انهم اسقطوا عددا كبيرا من المروحيات الهجومية "اباتشي" في العراق.