اسعار الوقود تحول الكنديين الى راكبي دراجات بدلا من السيارات

منافع للإقتصاد والبيئة

تورونتو - بدأ الكنديون على نحو باستبدال سياراتهم بدراجات نارية أو هوائية وذلك بعد الارتفاع غير المسبوق في اسعار البنزين ورغبة في أن يصبحوا أكثر حفاظا على البيئة.
وقال بروس كران رئيس اتحاد المستهلكين في كندا يوم الجمعة "اعتقد ان الناس مستعدون لعمل اي شىء في الوقت الحالي لتجنب دفع فواتير البنزين".
وذكرت شركة صناعات الدراجات الكندية "دوريل اندستريز" الخميس ان مبيعاتها من الدراجات ارتفعت حيث لم يعد لديها مخزون منها.
واشار الرئيس التنفيذي مارتن تشواتز الى الطلب المتزايد في بيان المكاسب الربع سنوي لشركة دوريل قائلا ان "ارتفاع اسعار الوقود والمخاوف البيئية والرغبة في اللياقة يزيد من شعبية الدراجات".
كما يبدو ان شعبية الدراجات النارية التي كان ينظر عليها منذ وقت طويل على انها مركبة من اختيار المتمردين، في تزايد بين الكنديين الذين يعتزمون ارتداء خوذة من اجل سفر افضل بالبنزين.