اسرائيل: قتيل و15 مصابا في انفجار قرب تل ابيب

تصاعد وتيرة العمليات يثبت فشل سياسة الجيش الإسرائيلي

القدس - قتل شخص في العملية الاستشهادية التي نفذت مساء الاثنين في كفر سابا شمال شرق تل ابيب اضافة الى الفلسطيني الذي نفذها، حسب ما اعلن التلفزيون الاسرائيلي الخاص نقلا عن الشرطة.
واصيب حوالي 15 شخصا بجروح في هذا الهجوم الذي استهدف مركزا تجاريا بحسب المصدر نفسه. وافادت القناة الثانية الخاصة في التلفزيون الاسرائيلي ان الاستشهادي الفلسطيني قتل في الانفجار.
ونقل التلفزيون عن منظمة نجمة داود، الموازية للصليب الاحمر، وقوع اربعة جرحى في حال الخطر نقل الى مستشفى بيلينشون في تل ابيب.
ونقل 11 جريحا اخر بينهم اطفال ورضيعان الى مستشفى مئير بحسب مساعد مدير المستشفى يارون موشكيت.
وتوجد كفر سابا على بعد حوالي خمسة كيلومترات من مدينة قلقيلية الفلسطينية شمال الضفة الغربية.
وتعود اخر عملية استشهادية الى 21 تشرين الاول/اكتوبر. وتبنت آنذاك الذراع المسلحة لحركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية العملية الاستشهادية بالسيارة المفخخة ضد حافلة بالقرب من بارديس حنا شمال تل ابيب مما اسفر عن مقتل 14 شخصا الى جانب منفذي العملية.
وفي 27 تشرين الاول/اكتوبر، قتل ثلاثة عسكريين اسرائيليين في عملية استشهادية اسفرت ايضا عن استشهاد منفذها الفلسطيني عند مدخل مستوطنة ارييل شمال الضفة الغربية.
ومن جانبها اتهمت اسرائيل السلطة الفلسطينية بالمسؤولية عن العملية. وقال المتحدث باسم الحكومة افي بازنر ان "السلطة الفلسطينية مسؤولة ولو ان الهجوم نفذته منظمة ارهابية مثل الجهاد الاسلامي او حماس لانها لا تفعل شيئا لمنع هذه الاعتداءات الارهابية وتتحمل بذلك مسؤولية كبيرة".