اسرائيل تفرج عن 26 أسيرا فلسطينيا

6 منهم من حماس والجبهة الشعبية والجهاد الاسلامي والبقية من فتح

القدس- قال مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان له ليل الاحد انه في اعقاب قرار الحكومة استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين وتشكيل لجنة وزارية لاطلاق سراح سجناء خلال المفاوضات وافقت اللجنة على الافراج عن 26 سجينا.

ووافقت الحكومة الاسرائيلية على الافراج عن المعتقلين في خطوة تعتبر الاولى منذ ما قبل توقيع اتفاقات اوسلو في 1993، وذلك قبيل عودة الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني الى طاولة المفاوضات المباشرة في القدس الاربعاء.

وبحسب البيان فان الافراج عن هؤلاء الاسرى سيتم بعد 48 ساعة على الاقل من تاريخ نشر اللائحة صباح الاثنين على الموقع الالكتروني لمديرية السجون الاسرائيلية بعد ان يتم ابلاغ عائلات الضحايا.

وبحسب وسائل الاعلام فان القسم الاكبر من الاسرى الفلسطينيين والعرب الاسرائيليين البالغ عددهم 104 والمسجونين في اسرائيل منذ ما قبل توقيع اتفاقات اوسلو في 1993 والمفترض ان يتم اطلاق سراحهم جميعا على دفعات (مبدئيا على اربع دفعات تتوالى تبعا لمدى تقدم مفاوضات السلام)، ضالعون في هجمات اسفرت عن مقتل اسرائيليين.

ومن حق ذوي ضحايا هذه الهجمات ان يتقدموا بطعن امام المحكمة العليا لمنع الافراج عن المدانين بقتل اقربائهم.

واوضح بيان مكتب نتانياهو ان "14 اسيرا ممن وردت اسماؤهم على اللائحة التي وافقت عليها اللجنة الوزارية الاسرائيلية هم من قطاع غزة وسينقلون للقطاع وال12 الباقين من الضفة الغربية وسينقلون الى يهودا والسامرة" وهي التسمية الاسرائيلية للضفة الغربية.

واضاف ان "ثمانية من الاسرى الواردة اسماؤهم على اللائحة كان سيتم الافراج عنهم خلال السنوات الثلاث المقبلة وبين هؤلاء اثنان كان سيفرج عنهما خلال ستة اشهر".

ولفت البيان الى ان اللجنة الوزارية التي سمحت بالافراج عن الاسرى قررت انه "اذا عاد احد الاسرى المفرج عنهم الى مزاولة انشطة مناهضة لاسرائيل فسيعاد الى السجن لانهاء محكوميته".

واكد مصدر في وزارة شؤون الاسرى الفلسطينية ان اثنين من الاسرى ال26 الذين سيفرج عنهم ينتميان للجبهة الشعبية واثنين لحركة حماس واثنين للجهاد الاسلامي، والبقية لحركة فتح.

اثنين حماس والجبهة الشعبية والجهاد الاسلامي والبقية من فتح

وعلى اثر نشر اللائحة الاسمية قال وكيل وزارة شؤون الاسرى الفلسطينية زياد ابو عين ان الجانب الفلسطيني يرحب باطلاق سراح اي اسير، لكن كنا نأمل ان يبدأ اطلاق سراح الاسرى وفقا لمبدأ الاقدمية و نأمل ان تلتزم اسرائيل باطلاق باقي الاسرى، ونأمل ان نكون شركاء في اختيار الاسماء لكل دفعة.

والاسرى ال26 هم: فايز مطاوع حمد خور، مجاهد ابراهيم احمد صلاح، سمير نايف عبد الغفار نعنيش، يوسف حميد يوسف رشيد، مصطفى عثمان عامر الحاج، سلامة عبدالله سلامة مصلح، عطية صلاح على ابو موسى، صلاح محمود زياد مقلد، محمد عبد المجيد محمد صوالحة، عاطف عزات شعبان شعث، يوسف سعيد عودة عبد العال، مدحت فايز رجب بربرخ، علي ابرهيم سالم الراعي، محمد جابر يوسف، سمير حسين غانم مرتجى، حسني فازع احمد صوالحة، فرج صالح عبدالله الرمحي، علاء الدين أحمد سعيد ابو سنة، أيمن طالب محمد أبو ستة، عصمت عمر عبد الحفيظ منصور، خالد محمد أحمد عساكرة، نهاد يوسف رضوان الجنيدي، محمد محمود عوض حمدية، جميل جمال عبد الوهاب عبد النبي، طاهر محمد طاهر زيوت، برهان عبد الحمد صبيح.