اسرائيل تعتقل مسؤول حماس في الضفة الغربية

حسن يوسف في صورة ارشيفية

رام الله (الضفة الغربية) - اعتقل الجنود الاسرائيليون المسؤول السياسي لحركة حماس في الضفة الغربية حسن يوسف في البيرة بالقرب من رام الله السبت حسب ما افاد شهود ومسؤولون في اجهزة الامن الفلسطينية.
ويعتبر اعتقال حسن يوسف اقسى ضربة توجهها اسرائيل الى الذراع السياسية لحماس منذ بدء الانتفاضة في ايلول/سبتمبر 2000. وقد اعتقل العديد من المسؤولين في الذراع العسكرية للحركة، كتائب عز الدين القسام، او اغتيلوا في الاشهر الاخيرة.
واعتقل حسن يوسف واثنان من مرافقيه المسلحين في حين كانوا مختبئين في منزل في البيرة، وكانت اجهزة الامن الاسرائيلية تلاحقه منذ اشهر.
ومنذ بدء الانتفاضة، كان هذا المسؤول البالغ من العمر حوالي خمسين عاما يمثل حماس في الاجتماعات المهمة التي تضم ممثلين عن مختلف الحركات السياسية الفلسطينية.
وفي رد فعلها على عملية الاعتقال هددت حماس السبت اسرائيل بانها ستدفع "ثمنا باهظا" لاعتقال أحد أبرز قادتها في الضفة الغربية.
وقال الشيخ عبد العزيز الرنتيسي أحد قياديي حركة حماس في قطاع غزة للصحفيين أن "العدو الصهيوني يلعب بالنار لمواصلة عمليات الاعتقال ضد قياديي الحركة وسيدفع ثمنا باهظا جراء هذه العمليات الخطيرة".