اسرائيل تخشى من عمليات ذات طابع استراتيجي

الابراج الاسرائيلية قد تكون الهدف القادم

القدس وبيت لحم - حذر مسؤول اسرائيلي امني رفيع من قيام منظمات فلسطينية بالتخطيط للقيام بهجمات تستهدف مصالح استراتيجية في اسرائيل.
ونقلت الصحف الإسرائيلية عن هذا المسؤول الرفيع الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي "الشين بيت" جمع معلومات تفيد بان حركتي حماس والجهاد الاسلامي تخططان لارتكاب "اعتداءات ذات طابع استراتيجي".

واوضح ان هذين التنظيمين يخططان خصوصا "لتفجير ابراج في اسرائيل او خطف جنود ومواطنين اسرائيليين لمبادلتهم بمعتقلين فلسطينيين".

واضاف هذا المسؤول ان "مواد جديدة تستخدم لصنع شحنات ناسفة خصوصا من النيتروغليسيرين ومواد سامة".

وتابع "ان نحو 400 ناشط خطر من حماس والجهاد وفتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يتنقلون بحرية في قطاع غزة وهناك عدد آخر ينشط في الضفة الغربية".

وختم قائلا ان هؤلاء الناشطين "يعتمدون على شبكة من البنى التحتية" مضيفا ان "مسؤولين رفيعي المستوى من الجهاز الامني للسلطة الفلسطينية متورطين في الهجمات الارهابية".

على صعيد آخر اعتقلت الاجهزة الامنية الفلسطينية اربعة ناشطين من حركة حماس في بيت لحم جنوب الضفة الغربية وفق ما اعلن احد اعضاء هذه الحركة

واوضح المصدر ان اجهزة الامن الفلسطينية اعتقلت الناشطين الاربعة ليل الثلاثاء الاربعاء وهي تبحث عن عدد من الناشطين الآخرين في حماس.

واعتقلت الاجهزة الامنية مؤخرا عشرات من ناشطي حماس كما اغلقت عشرات المكاتب لهذه الحركة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

واتخذت هذه الاجراءات بعد ان قررت اسرائيل في 13 كانون الاول/ديسمبر قطع علاقاتها مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات غداة سلسلة من الاعتداءات التي تبنتها حماس وحملت اسرائيل على شن عمليات انتقامية لم يسبق لها مثيل على السلطة الفلسطينية.

ورفضت حماس الاثنين النداء الذي وجهه الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الاحد طالبا وقف جميع الهجمات ضد اسرائيل.