اسرائيل تبيع لعمالها الاجانب اقنعة منتهية الصلاحية

اقنعة تعود للعام 1984

القدس - صرحت القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي اليوم الاربعاء ان الاقنعة الواقية من الغاز التي يبيعها الجيش الاسرائيلي للعمال الاجانب في اسرائيل بالية واعتبرت غير صالحة للاستعمال للاسرائيليين.
واوضحت القناة ان هذه الاقنعة تم انتاجها في 1984 بينما تعود جرعات الاتروبين التي يتم حقنها للوقاية من آثار الغازات في حال هجوم برؤوس غير تقليدية، الى ما قبل 1995.
وللحصول على هذه الاقنعة يفترض ان يدفع كل من المهاجرين بطريقة قانونية او غير قانونية المقيمين في اسرائيل مئتي شيكل (40 دولار) بينما يحصل الاسرائيليون على الاقنعة مجانا. ويعاد نصف المبلغ الى المهاجرين عندما يعيدون الاقنعة.
وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان هذه الاقنعة القديمة جلبت من اقنعة كانت مخزنة واعاد الاسرائيليون كميات منها للحصول على اقنعة جديدة.
ونقلت الاذاعة عن متحدث باسم اجهزة الدفاع المدني ان السلطات العسكرية قررت تسليم المهاجرين اقنعة اقدم. وقال ان "الاسرائيليين الذين يعيشون هنا يحتفظون باقنعتهم بينما العمال الاجانب قوات يقيمون موقتا ويستخدمون اقنعتهم لفترة اقصر".
واكد ان الاقنعة "اخضعت للفحص والاختبار للتأكد من انها ما زالت فعالة".
واثار هذا التفسير انتقادا حادة من جانب امين عام حزب العمل المعارض اوفير بينيس الذي قال للاذاعة "انها سياسة لا انسانية يجب وضع حد لها على الفور. لا يمكننا الاستمرار في بيع الاجانب عندنا اقنعة لم نعد نريدها".
وكان الجيش الاسرائيلي بدأ مطلع الشهر الجاري توزيع اقنعة واقية من الغاز على حوالي 250 الفا من العمال الاجانب.
وتباع الاقنعة في مراكز البريد وفروع محلات السوبرماركت الكبرى في البلاد.