اسرائيلي واحد مقابل 81 مصريا في صفقة لتبادل السجناء

غرابيل متهم بزرع الفتنة الطائفية في احتجاجات مصر

القاهرة - ذكرت صحيفة الاهرام المصرية الاحد انه سيتم قريبا تنفيذ صفقة لاطلاق سراح الاسرائيلي الذي يحمل الجنسية الاميركية ايلان غرابيل المتهم بالتجسس، مقابل الافراج عن 81 مصريا مسجونين في اسرائيل.

ويتهم غرابيل، المحتجز منذ 12 حزيران/يونيو، بانه عميل في الاستخبارات الاسرائيلية (الموساد) عمل على التحريض وزرع الفتنة الطائفية والفوضى في مصر خلال الثورة الشعبية التي ادت الى الاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في شباط/فبراير الماضي.

الا ان اسرائيل نفت بشدة تلك الاتهامات واكدت على ان الموضوع مجرد غلطة، وان توجيه السلطات المصرية ذلك الاتهام لغرابيل "تصرف غريب".

وتوسطت مصر مؤخرا بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة من اجل الافراج عن 1027 اسيرا فلسطينيا مقابل الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاط شاليط المحتجز في القطاع منذ عام 2006.

وقالت الصحيفة "تشير كافة التقارير الى ان صفقة شاليط لن تكون الوحيدة بين العرب واسرائيل التي يتم تنفيذها خلال ايام".

واضافت ان هذه الصفقة "سيتبعها بوقت قصير عملية تبادل اخرى بين مصر واسرائيل يتم خلالها اطلاق سراح الجاسوس ايلان غرابيل مقابل كافة السجناء المصريين في السجون الاسرائيلية وعددهم 81 شخصا بينهم 3 اطفال".

وذكرت الصحيفة ان جميع المعتقلين المصريين تقريبا مدانون في قضايا ومخالفات جنائية "ولا علاقة لهم بالسياسة أو العمل العسكري".

ونقلت الصحيفة عن ما وصفته بـ"مصادر موثوقة" ان "المباحثات تكاد تكون قد اكتملت بين مصر وإسرائيل" بشان الصفقة.

وقالت "من المؤكد ان نجاح الوساطة المصرية في إتمام صفقة شاليط والاعتذار الرسمي الاسرائيلي لمصر عن استشهاد عدد من الجنود المصريين على الحدود بنيران اسرائيلية، قد مهدا الطريق لاتمام صفقة" تبادل غرابيل مع السجناء المصريين.