استمرار المعارك حول البصرة

معراك ضارية وقعت اثناء الليل

الدوحة - تواصلت الاشتباكات طوال ليل الجمعة السبت حول مدينة البصرة (جنوب) بين قوات التحالف الاميركي البريطاني والقوات العراقية كما ذكر مراسل قناة الجزيرة الفضائية القطرية داخل المدينة.
واوضح المراسل ان وسط البصرة لم يتعرض لليلة الثانية على التوالي لاي عمليات قصف مباشر فيما انطلقت المضادات الارضية العراقية باتجاه طائرة استطلاع كانت تحلق فوق المدينة.
وكانت القوات العراقية قد قامت الخميس باسقاط طائرة بدون طيار عرضت صورها الجزيرة.
واشار المصدر الى ان عمليات تبادل اطلاق النار والقصف المدفعي كانت تسمع طوال الليل حول المدينة خصوصا عند منطقة ابو الخصيب جنوب شرق البصرة فيما قامت طائرات اباتشي بقصف طريق مطار البصرة.
وعلى الصعيد الانساني تشهد البصرة انقطاعا شبه دائم للتيار الكهربائي بحيث لا تغذى بالتيار سوى حوالي 6 ساعات كل 24 ساعة، وبالتالي شحا كبيرا في مياه الشفة فيما شهد المراسل فرقا من الفنيين العراقيين تعمل على محاولة اصلاح خطوط التوتر العالي ومحطات التغذية.
وفي بغداد كانت عمليات القصف الاميركي البريطاني على بغداد السبت لا تزال متواصلة بعد ساعة ونصف الساعة من انطلاقها بعيد الساعة الرابعة تغ.
وهزت انفجارات شديدة وسط بغداد وكان هدير الطائرات وهي تمر فوق العاصمة يسمع بوضوح في اليوم العاشر من الهجوم الاميركي البريطاني على العراق.
كما سمع دوي انفجارات قوية بعيدة قادمة من اطراف بغداد.
وانقطع بث تلفزيون الدولة الذي كان التقاطه مشوشا جزئيا عند الصباح، كما ان بث القناة الفضائية العراقية الملتقط خارج العراق قد توقف.
واصيبت وزارة الاعلام العراقية باضرار في هجوم صاروخي السبت على بغداد التي تتعرض منذ بداية الصباح الى قصف عنيف.
ودمر صاروخ على الاقل الطابق الاخير من مبنى الوزارة الذي يضم 11 طابقا. ويؤوي هذا الطابق خاصة المؤسسة الوطنية العراقية للانترنت. كما تضررت هوائيات لاقمار صناعية موضوعة على سطح المبنى الى اضرار.
واكدت القيادة المركزية الاميركية في قطر الهجوم الصاروخي على وزارة الاعلام العراقية وقالت في بيان "استهدفت وزارة الاعلام العراقية بصواريخ توماهوك في الصباح الباكر اليوم (السبت)".
وتعرض مركز للاتصالات ايضا للقصف.
وفي ليل الخميس الجمعة تم تدمير مركزي اتصالات في قصف اميركي بريطاني عنيف على بغداد.