استمرار العنف ضد النساء في كردستان العراق

العنف لا يوفر احدا في العراق

اربيل (العراق) - اعترف وزير حقوق الانسان في حكومة اقليم كردستان العراق عزيز محمد بان اعمال العنف ضد المرأة في كردستان لم تتراجع واودت بحياة 27 امرأة خلال الاشهر الاربعة الماضية رغم اعتبار جرائم الشرف "عنفا ضد المرأة".
وقال محمد اثر مؤتمر عقد للبحث في شؤون المرأة في الاقليم "حتى الآن لا نستطيع الاقرار (بانخفاض العنف ضد المرأة) لكن نستطيع القول انها قلت في الاونة الاخيرة".
واضاف "لا يمكن تحديد معدل هذه الاعمال شهريا وبالامكان تحديد ذلك لكل ستة اشهر" في اشارة لاستمرار وقوع اعمال العنف ضد المرأة.
وكانت حكومة اقليم كردستان العراق شكلت قبل خمسة اشهر لجنة خاصة لمتابعة العنف ضد المرأة بعد تصاعد اعمال العنف ضد المراة في كردستان.
وتحدث محمد عن "مقتل 27 امرأة خلال الاشهر الاربعة الاخيرة في عموم اقليم كردستان"، بينها عشر حالات في اربيل و11 في دهوك وست في السليمانية.
واضاف ان 97 امرأة حاولن الانتحار بحرق انفسهن خلال الاشهر الاربعة الماضية، بينهم اربعون في اربيل و21 في دهوك و16 في السليمانية.
وتشارك المرأة الكردية في حكومة اقليم كردستان بثلاث حقائب من بين 42 وزيرا كما تشغل 28 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 111 مقعدا.
وقال وزير حقوق الانسان ان مديرية خاصة في وزارة داخلية الاقليم شكلت، تدعى باسم "مديرية الحد من العنف ضد المرأة".