استمرار الاعتصام يرمز لسقوط المشروع الاميركي بالمنطقة

احتجاج مستمر حتى بلوغ الهدف

بيروت - ام الداعية السني فتحي يكن صلاة الجمعة امام الاف المصلين المنتمين بغالبيتهم الى الشيعة من انصار حزب الله المعتصمين في وسط بيروت لليوم الثامن على التوالي للمطالبة باسقاط الحكومة، مؤكدا ان لبنان سيكون "مقبرة" للمشروع الاميركي في المنطقة.
وقال رئيس جبهة العمل الاسلامي فتحي يكن ان "هذا الحشد المليوني المتدفق يوميا، المتجدد يوميا، المتألق يوميا منذ اسبوع، حشد غير مسبوق، حشد تاريخي ليس للسنة وليس للشيعة وليس لاي طائفة محددة انما حشد لبناني على حجم لبنان".
واضاف ان هذا الحشد "يمكن ان يستمر لا لاسبوع آخر ولا لشهر آخر، يمكن ان يستمر سنة بعد سنة حتى اسقاط المشروع الاميركي (...) في قلب العاصمة وعلى امتداد الوطن ليسقط بعد ذلك هذا المشروع في كل عاصمة عربية واسلامية لا يزال يملى عليها قرار البيت الابيض".
وقال فتحي يكن "سيكون لبنان مقبرة المشروع الشرق الاوسطي الجديد"، في اشارة الى مشروع الرئيس الاميركي جورج بوش حول "الشرق الاوسط الكبير".
وكان رئيس الحكومة فؤاد السنيورة علق الخميس على ما نقل اخيرا عن المرشد الاعلى للجمهورية الايرانية علي خامنئي لجهة دعوته الى اسقاط المشروع الاميركي في لبنان، فقال ان اشخاصا كثيرين قد يؤيدون اسقاط المشروع الاميركي وآخرون قد يختلفون معه.
واضاف "الا ان استخدام لبنان لذلك امر يستحق اللبنانيون ان يسألوا عنه، لا نريد ان يفرض علينا احد استخدام بلدنا لاسقاط مشروع الولايات المتحدة في لبنان".
وقال السنيورة "لا نريد ان يعاد لبنان ساحة لحروب الاخرين".
ودعا الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الخميس الى المشاركة في صلاة الجمعة في وسط العاصمة اللبنانية، مؤكدا ان المعارضة "لن تستسلم"، كما دعا الى مشاركة في التجمع الكبير الذي دعت اليه المعارضة للاعلان عن الخطوات المقبلة للاعتصام الاحد المقبل.