استفحال ظاهرة الطلاق في العراق بعد الاحتلال

الحروب تلقي بظلالها على المجتمع العراقي

بغداد- كشف وزير العمل والشؤون الاجتماعية في الحكومة العراقية، محمود الشيخ الراضي عن ارتفاع غير مسبوق بنسبة حالات الطلاق في المجتمع العراقي لتتراوح ما بين 50 إلى 60 في المائة من الزيجات.

ودعا الراضي في الاحتفالية التي أقامتها الوزارة في مركز التدريب المهني العراقي الكوري الأحد بمناسبة يوم المرأة العالمي إلى إجراء دراسة دقيقة وعلمية لمعرفة الأسباب التي تقف وراء ذلك.

وشدد الوزير الراضي على ضرورة مقاومة ما وصفها بالنظرة التقليدية السائدة إلى المرأة، داعيا إلى تصحيحها.

وقد أكدت مديرة هيئة الطفولة ورئيسة لجنة المرأة في الوزارة الدكتورة كوثر إبراهيم أن ظاهرة التفكك الأسري أصبحت كبيرة في المجتمع، بسبب تداعيات الحروب.

ولفتت إبراهيم إلى أن اتساع ظاهرة التفكك الأسري قادت إلى انتشار ظواهر سلبية أخرى في المجتمع العراقي، يأتي الطلاق على رأسها.

وتؤكد مصادر في وزارة العمل أن الإحصائيات الدقيقة حول نسبة المطلقات غير واضحة، لعدم وجود تعداد سكاني دقيق. (قدس برس)