استعراض باذخ للثروة على الإنترنت في 'ويبو'

تحدّ بين الأغنياء لاستعراض الثروة يثير الحنق لدى بعض الفقراء، والسخرية في صفوف الكثيرين.

بكين – ينتشر على مواقع التواصل في الصين تحدّ بين الأغنياء لاستعراض الثروة بشكل باذخ، يثير الحنق لدى بعض الفقراء، والسخرية في صفوف الكثيرين.
وشوهد هذا التحدي حتى الآن مليارين و300 مليون دولار على موقع "ويبو" الصيني المعادل لموقع "فيسبوك". 
وقال ناشطون على مواقع التواصل "التحدي يقوم يقوم على أن يتظاهر الشخص بأنه يتعثّر وهو يترجّل من سيارته الفاخرة أو في منزله الفاخر، ليسقط بين تلال من المال وبطاقات الائتمان".

 وأثار هذا التحدي استياء في هذا البلد الذي يبلغ مجموع ثروات أغنيائه 620 مليار دولار، وهو رقم قياسي، لكنه أيضا بلد عشرات الملايين ممن يعيشون في بؤس.
وظهرت في مقابل هذه المقاطع الباذخة مقاطع أخرى صوّرها فقراء على سبيل السخرية من تكبّر الأغنياء، يخرجون من سياراتهم ويسقطون على الأرض، لكن من دون أي مظهر من مظاهر الثراء.

'ويبو'
'فراغ داخلي'

وهاجم كثير من مستخدمي الإنترنت هذه المقاطع التي تدلّ "على فراغ داخلي يجعل المرء مضطرا لاثبات ذاته بأية وسيلة"، بحسب أحدهم.
أظهر مسح أن عدد الأثرياء في الصين ارتفع إلى قرابة تسعة أمثاله منذ عشر سنوات إذ أدى النمو القوي لثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى تكوين الثروات.

تحدّ بين الأغنياء لاستعراض الثروة يثير الحنق لدى بعض الفقراء، والسخرية في صفوف الكثيرين.

وأشار تقرير الثروات الخاصة في الصين لعام 2017 الصادر عن شركة باين الاستشارية وبنك تشاينا ميرشانتس إلى أن عدد الصينيين الذين يملكون عشرة ملايين يوان على الأقل (1.47 مليون دولار) من الأصول القابلة للاستثمار بلغ 1.6 مليون في 2016 6. 
وارتفعت القيمة الإجمالية لسوق الثروات الخاصة إلى 165 تريليون يوان (24 تريليون دولار) في 2016.
وأشار المسح إلى أن الأثرياء الصينيين يتركزون في المدن الرئيسية والمناطق الساحلية لكن هناك 20 ألفا من الأثرياء في 22 إقليما صينيا حاليا.
وقال معظم المشاركين في المسح إن أولوياتهم تشمل الحفاظ على الثروة وتوريث الثروة بخلاف ما كان عليه الحال في 2009 عندما قال نحو نصف الأثرياء إن تكوين الثروة أو جودة الحياة من بين أهدافهم الرئيسية.