استعدادات مكثفة في أبوظبي لانطلاق مهرجان مزاينة الظفرة للإبل

يجب خلو الإبل المشاركة من أي نوع من أنواع التهجين

أبوظبي ـ تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث "الدورة الثانية من مهرجان مزاينة الظفرة للإبل" في إطار تنفيذ استراتيجيتها للحفاظ على التراث الثقافي لإمارة أبوظبي، وذلك خلال الفترة من 23 ديسمبر/كانون الأول 2008 ولغاية 4 يناير/كانون الثاني 2009 في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي.
ويتضمن المهرجان مسابقة فريدة من نوعها لجَمال الإبل وبرنامجاً غنياً ممتعاً من الأنشطة والفعاليات المرافقة من أبرزها مسابقة التمور وأساليب تغليفها، وسوق الصناعات الشعبية الإماراتية.
وباشرت اللجان المنظمة جهوداً مكثفة استعداداً للمهرجان، واتخاذ كل ما يلزم لتحقيق النجاح للمهرجان الذي حاز في دورته الأولى شهرة عالمية واسعة.
وتنقسم مزاينة الظفرة لفئتين أساسيتين هما: الأصايل والمجاهيم، ولكل فئة شروط عامة للمشاركة تم ذكرها بالتفصيل ضمن دليل خاص للمشاركين، والتي من أبرزها رسوم الاشتراك، وأن تخلو الإبل المشاركة من أي نوع من أنواع التهجين، وأن تكون خالية من العيوب والأمراض المعدية، والالتزام بالجدول الزمني للأشواط، مع الإشارة إلى أنه سوف يتم قص جزء من وبر الإبل المشاركة قبل انتهاء مشاركتها حسب الفئة العمرية وذلك لمنع دخولها في شوط آخر من المسابقة. ويلتزم المالك بإثبات أن الإبل ملك له أو لأحد أقاربه من الدرجة الأولى وتأدية القسم أمام لجنة التحكيم.
وأكد محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن المهرجان يهدف إلى الحفاظ على السلالات الأصيلة من المحليات الأصايل والمجاهيم، والتعريف بالثقافة البدوية وتفعيل السياحة التراثية، ووضع اسم منطقة الظفرة في المنطقة الغربية على الخارطة السياحية العالمية، إضافة لتفعيل الحركة الاقتصادية في المنطقة الغربية وخلق سوق تجاري لبيع وشراء الإبل، وإبراز الصناعات الإماراتية الأصيلة، وتشجيع تطوير أساليب تغليف التمور.
الأصايل: الأصايل كما ذكرت في الحديث الشريف "حمر النعم" وكانت تسمى بالنوق الحمر، وقد ورد ذكرها في التاريخ عندما ذهب عنترة بن شداد إلى جنوب غرب الجزيرة العربية لطلب هذه النوق كمهر لعشيقته عبله وأماكن وجودها، وأصولها منحدرة من الإمارات وعمان.
المجاهيم: أصولها منحدرة من نجد – المملكة العربية السعودية. شروط المشاركة في الأصايل والمجاهيم 1. سيتم قص جزء من وبر الإبل المشاركة قبل انتهاء مشاركتها عند باب الدخول الرئيسي وذلك لمنع دخولها في مشاركات أخرى.
2. المطية الجذعة المحيسة وجذاعها موجودة تبقى بسن الجذع والثنايا والمحيسة رباع ورباعيتها موجودة تبقى بسن الثنايا.
3. لا يحق لأعضاء اللجنة أو لجنة التحكيم المشاركة في المزاينة بإبلهم.
4. يمنع انسحاب أي متسابق بعد بداية الشوط حتى إعلان النتائج، وسوف تلغى مشاركة أي متسابق يخالف الشروط والتعليمات.
5. لا يحق للمالك المشاركة بأكثر من مطية في الشوط الواحد في أي شوط من أشواط الفردي سواء كانت الإبل أو الزمول.
6. بالنسبة لأشواط الجمل تكون الإبل المشاركة من سن المفردة فما فوق.
7. يجب أن تكون المطية معتادة على الخطام للمحليات الأصايل.
8. التزام صاحب الإبل بإثبات أن الإبل ملك له أو لأحد أقاربه (الورثه الشرعيين) وتأدية القسم (الحلف) أمام اللجنة، وعليه أن يثبت بأن الناقة محلية من الأصايل، ولا يوجد بها أي تهجين سواء كانت من الأب أو الأم.
9. يتم التسجيل عن طريق الهاتف:
سيغلق باب التسجيل في 14 ديسمبر/كانون الأول 2008 ولن تقبل طلبات التسجيل بعد هذا التاريخ. شروط عامة 1. التقيد بالأنظمة الخاصة بالمزاينة.
الالتزام بالأوقات المحددة: يمنع دخول أي مطية بعد الوقت المحدد للدخول (7) صباحاً للأشواط الصباحية (2) ظهراً للأشواط المسائية.
2. سوف تلغى مشاركة أي متسابق يخالف الشروط والتعليمات.
3. أن تكون الإبل المشاركة المحليات الأصايل ويمنع مشاركة المهجنة.
4. الالتزام بالجدول الزمني للأشواط ويمنع منعا باتا دخول أي مشارك بعد بداية الأشواط.
5. على المشاركين الامتثال لقرارات التحكيم.
6. على المشاركين الالتزام بالتعليمات المقررة من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان والتحلي بالأخلاق الحسنة وعدم الازعاج حفاظاً على هدوء وصفاء المهرجان.
7. يحق للجنة المنظمة إبعاد أي مشارك في حالة عدم التزامه بالتعليمات أو الاعتراض على قرارات التحكيم.
8. إذا رأت لجنة التسنين والتشبيه والفرز أن الجمل أو الإبل المشاركة لا ترقى إلى مستوى المواصفات العامة للمزاينة فسيتم إبعادها.
9. انتقاء أفضل مواصفات الجمال في الإبل المشاركة وتكون المفاضلة والتمييز بين المراكز للإبل المشاركة على أساس نظام النقاط، وتكون قرارات اللجنة نافذة وغير قابلة للطعن أو لأي تدخل.
10. يحق للجنة التحكيم إعادة النظر بعد الفرز وقبل إعلان النتائج النهائية.
11. يكون اختيار الإبل المشاركة على أساس الجمال والأصالة والذلالة.
12. استدعاء المالك قبل إعلان النتائج النهائية لتأديته القسم على ملكيته الخاصة لها (أقسم بالله العظيم بأن هذه الناقة أو البعير ملك لي أو لورثتي الشرعيين ولا يدخل بها أي تهجين حسب علمي والله على ما أقول شهيد).
13. في حالة زيادة عدد المشاركين في أي فئة من الأشواط عن 200، من حق اللجنة إضافة شوط آخر. أعمار الإبل وتسمياتها وألوانها: 1. الحوار: منذ الولادة إلى عمر سنة، وجمعها الحيران، وتسمى بالمقهور.
2. المفرود: عندما يكتمل عمره سنة ويفرد عن أمه أي يفطم، وجمعها مفاريد، والأنثى يقال عنها مفرودة.
3. الحق: وذلك عندما يكتمل عمره سنتين، ويسمى (ولد اليون)، وتسمى الأنثى حقة.
4. اللقي: عندما يكتمل عمره ثلاث سنوات، ويسمى لقي، لأن الذكر جاز عليه العسف والتحميل، والأنثى جاز أن يطرقها الفحل.
5. الجذع: عندما يكتمل عمره أربع سنوات، وسبب التسميه لأنه يجذع ثناياه وتقع من هذا العمر، والأنثى يقال عنها جذعه.
6. ثني: عند اكتمال عمره خمس سنوات وسبب التسميه لأنه في هذا العمر تصف ثناياه وتكتمل، والأنثى ثنيه.
7. رباع: عند اكتمال عمره ست سنوات، ويقال عنها حايل.
8. سديس: من سبع سنوات وما فوق.
كما تحسب أعمار الإبل الإناث على حسب عدد مرات ولادتها عند البعض إذا تعذر معرفة وقت ولادتها مثل:
• بكره وهي الناقة التي تلد أول مرة.
• ثنو أو أم ثاني: وهي الناقة التي تلد لثاني مرة، وهكذا أم ثالث وأم رابع.
وبلوغ الجمل في السنة الرابعة جذع وكما قال المثل (الجذع لذع والثني وني).
بعض التسميات للإبل:
• يقال للأنثى الصغيرة بكره وللذكر الصغير قعود.
• ويسمى للجمل بعد سن الجذع فحل أو جمل الإبل.
• وتسمى الأنثى عندما تلقح الناقة بشكل عام.
• وللجمل إذا كبر بالعمر يسمى هرش والناقة تسمى فاطر.
• وتسمى الناقة عند بداية لقاحها (معشر) وجمعها (عشار)، وتعرف بأنها إذا عرضت على الفحل تقوم برفع ذيلها.
• وتسمى الناقة بعد مرور ستة أشهر وظهور علامات اللقاح عليها من كبر بطنها ونزول ضرعها (لقحه) وجمعها (لقاح).
• ويقال لها عندما تقترب ولادتها (مقرب) أي قريبة للولادة.
• وبعد الولادة تسمى (ظفه) وجمعها (ظفات).
• وحينما يمر عليها بعد الولادة ستة أشهر وما فوق ويحين وقت الصيف لأن ولادة الإبل غالباً ما تكون من بداية الصغرى إلى نهاية الربيع، حيث تسمى (أعشراً) وجمعها (عشار).
• والناقة التي لا تلقح (حايل) وجمعها (حيل).
• وإذا أسقطت الناقة مولودها وهي لقحة تسمى (مصعد) أي أصعدت ونزل حمالها قبل اكتماله.