استطلاع للرأي: الفساد ينخر مفاصل الدولة السورية

الفساد لم يوفر النظام القضائي ايضا

استطلاع للرأي نشرته صحيفة الثورة الرسمية يؤكد ان الغالبية الساحقة من السوريين يعتبرون ان حجم الفساد كبير وغير قابل للسيطرة.

دمشق - اظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة "الثورة" الرسمية الاربعاء ان الغالبية الساحقة من السوريين يعتبرون ان الفساد ينتشر في مؤسسات الدولة، وفي مقدمها النظام القضائي.
فردا على سؤال "هل تعتقد بوجود الفساد في الدوائر الرسمية والحكومية؟"، اجاب 450 شخصا بنعم من اصل 452 شملهم الاستطلاع.
وبحسب الاستطلاع فان 54 في المئة من السوريين يعتبرون ان "حجم الفساد كبير" فيما يرى 32 في المئة منهم انه بات "غير قابل للسيطرة".
وفي نظر 46 في المئة منهم ان "الموظفين الكبار" في الدولة هم في مقدم الفاسدين.
ويعتقد معظم المستطلعين ان القضاء هو المؤسسة الرسمية "الاكثر فسادا"، تليه البلديات ثم الشرطة. لكن الصحيفة لم تدل بارقام محددة في هذا الصدد.
وشمل هذا الاستطلاع الذي اجرته الصحيفة السورية 452 شخصا في مناطق سورية مختلفة، ردوا على استمارة ارسلت اليهم.
واجاب 403 اشخاص بنعم على سؤال ما اذا كانت "ثقافة الفساد" منتشرة بحيث "لا تمشي المعاملات من دون دفع رشوة".
ويرى 246 شخصا ان الرواتب المتدنية هي السبب الرئيسي لانتشار ظاهرة الفساد.
واوردت الصحيفة انها ارادت "القاء الضوء على ظاهرة الفساد" لاظهار "تأثيراته السلبية على نواحي الحياة".
وشهدت سوريا العام 2000 حملة لمكافحة الفساد انتهت بانتحار رئيس الوزراء السابق محمود الزعبي والحكم على كل من نائب رئيس الوزراء السابق سليم ياسين ووزير النقل السابق مفيد عبد الكريم بالسجن عشرة اعوام.