استشهاد فلسطيني في رفح

مزيد من العائلات الفلسطينية أصبحت بلا مأوى الآن

غزة- افادت مصادر طبية وامنية فلسطينية ان فتى فلسطينيا قتل وجرح 11 فلسطينيا اخرين بقذائف الدبابات ورصاص الجيش الاسرائيلي خلال عملية توغل في مخيم رفح جنوب قطاع غزة هدم الجنود الاسرائيليون خلالها 21 منزلا ثلاثة منها بشكل كلي.
وقالت المصادر الطبية اليوم الاربعاء ان محمد عيسى حمدان (16 عاما) قتل بعد اصابته بشظايا قذيفة دبابة اسرائيلية في الرأس. كما جرح 11 فلسطينيا آخرين بينهم خمسة اصاباتهم خطيرة بقذائف الدبابات.
وبمقتل هذا الفتى يرتفع الى 3486 شخصا عدد الذين قتلوا منذ اندلاع الانتفاضة في نهاية ايلول/سبتمبر بينهم 2604 فلسطينيين و819 اسرائيليا.
وذكرت مصادر امنية فلسطينية ان الجيش الاسرائيلي توغل في مخيم رفح ليل الثلاثاء الاربعاء وسط اطلاق كثيف للنار وقذائف الدبابات تحت غطاء المروحيات الاسرائيلية وقام بهدم عدد من المنازل.
واكد مصدر عسكري اسرائيلي ان تبادلا "كثيفا" لاطلاق جرى في رفح اصيب خلاله عدد كبير من الفلسطينيين المسلحين.
وقالت المصادر الامنية الفلسطينية ان الجيش الاسرائيلي قام خلال عملية توغل التى استمرت من بعد منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء حتى صباح اليوم الاربعاء "بهدم ثلاثة منازل كليا و18 منزلا جزئيا".
واكد مصدر عسكري اسرائيلي ان ثلاثة منازل تضررت عندما قام الجيش "باتلاف متفجرات" بداخله بينما تحصن فلسطينيون في ثلاثة منازل اخرى اصيبت باضرار ايضا خلال تبادل لاطلاق النار.