استشهاد فلسطينيين في غزة وجنين

قوافل الشهداء الفلسطينيين لا تزال مستمرة

جنين (الضفة الغربية) - افادت مصادر طبية فلسطينية وعسكرية اسرائيلية ان ناشطا من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) استشهد السبت بنيران اسرائيلية جنوب جنين في شمال الضفة الغربية.
وقتل مهند حمامرة (21 عاما)، الطالب في جامعة النجاح في نابلس والعضو في كتائب عز الدين القسام، على ما افادت مصادر امنية فلسطينية، في منطقة جبع على بعد حوالي عشرة كيلومترات جنوب جنين.
وذكرت المصادر العسكرية الاسرائيلية ان الجنود اطلقوا النار على فلسطينيين اثنين بعد رصدهما وهما يضعان عبوة ناسفة على طريق تسلكها دوريات اسرائيلية في المنطقة.
واوضحت ان الفلسطيني الذي لم يقتل اعتقل بعد عملية مطاردة قصيرة وتبين من استجوابه انه ينتمي ايضا الى حركة حماس.
واضافت المصادر ذاتها ان الجنود فجروا العبوة التي كانت مع الرجلين والبالغة زنتها 30 كيلوغراما.
ومن جهة ثانية اعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية، حماس في بيان ان مهند حمامرة، قتل "اثر شتباك مسلح مع الجنود السبت بين بلدته جبع وصانور، بعد ان فرغ من زرع عبوات ناسفة في طريق تلك القوات والتي فجر بعضها في قافلة للقوات الصهيونية اصابها اصابة مباشره".
واكدت الكتائب "ونحن نزف شهيدنا البطل مهند حمامرة نؤكد ان رعاف دمه هي خارطة الطريق الصحيحة والتي ستوصلنا الى كامل حقوقنا المشروعة".
واكد البيان ان "كل الحلول التي تخرج من محيط طاولات المفاوضات ليست الا مسامير جديدة في نعش القضية الفلسطينية، ولا تهدف الا لتصفيتها".
وتجري حركة حماس وفصائل فلسطينية اخرى مباحثات مع رئيس الحكومة الفلسطينية محمود عباس لاعلان وقف لاطلاق النار مع اسرائيل يمهد للبدء بتطبيق خارطة الطريق وهي خطة سلام دولية على مراحل ينبغي ان تفضي الى اقامة دولة فلسطينية.
وفي غزة افادت مصادر طبية فلسطينية ان فلسطينيا استشهد متأثرا بجراحه بعد ان اصابته الخميس الماضي قذيفة دبابة اطلقها الجيش الاسرائيلي قرب دير البلح في وسط قطاع غزة.
وقال الطبيب معاوية ابو حسنين مدير عام الاستقبال والطوارئ في مستشفى الشفاء في مدينة غزة "ان هشام طافش (22 عاما) استشهد متأثرا بجراح خطيرة كان اصيب بها في التاسع والعشرين من الجاري عندما اطلقت دبابة اسرائيلية قذيفة باتجاه مجموعة من المواطنين، ادت في حينه الى استشهاد مواطن اخر على الفور، واصابة طافش، الذي استشهد اليوم".
ومن جهة ثانية افاد مصدر امني فلسطيني ان الجيش الاسرائيلي توغل الليلة الماضية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة حيث هدم منزلا قبل ان ينسحب من المنطقة التى تقع قرب الشريط الحدودي مع مصر.