استشهاد فلسطينيين بينهما رضيع

نابلس شهدت الكثير من المواجهات العنيفة مؤخرا

نابلس (الضفة الغربية) - افاد مصدر طبي فلسطيني اليوم الاربعاء ان طفلا فلسطينيا رضيعا توفي متأثرا بجراح اصيب بها عندما فتح الجيش الاسرائيلي النار تجاه المنازل الفلسطينية جنوب غرب مخيم خان يونس بجنوب قطاع غزة.
وقال الطبيب معاوية ابو حسنين مدير عام الطواريء في مستشفى الشفاء بغزة ان "الطفل الرضيع عليان سعدى البشيتي الذي لم يتجاوز عمره العام ونصف العام توفي متأثرا بجراح اصيب بها صباح اليوم في الرأس عندما فتح الجنود الاسرائيليون النار من مواقعهم في مستوطنة جديد المقابلة الى غرب مخيم خان يونس للاجئين الفلسطينيين جنوب قطاع غزة" .
واوضح مصدر امني "ان الجيش الاسرائيلي فتح النار بشكل عشوائي تجاه منازل المواطنين المقابلة للمستوطنة من دون سبب حيث اصيب البشتي وهو في داخل منزله".
وفي نابلس اعلن مصدر فلسطيني ان ناشطا في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) استشهاد الاربعاء في انفجار في قرية قريبة من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.
وكان امين المنزلاوي (28 عاما) الذي تلاحقه اجهزة الامن الاسرائيلية، يختبئ في منزل في قرية زواتا.
وتحدث سكان عن احتمال ان يكون المنزل اصيب بصاروخ اطلقه جنود اسرائيليون.
لكن مصدرا عسكريا اسرائيليا نفى ان يكون الجيش قام باي عملية في القطاع.
من جهة أخرى اتهم نبيل ابو ردينة مستشار الفلسطيني ياسر عرفات الاربعاء الحكومة الاسرائيلية بالعمل على "ابطاء سير خارطة الطريق"، وقال انه لا يتوقع ان "تتحرك الامور" مع زيارة وزير الخارجية الاميركي كولن باول اسرائيل والاراضي الفلسطينية السبت.
وقال ابو ردينة ان "الحكومة الاسرائيلية بدأت العمل على ابطاء سير خارطة الطريق (...) ومن المؤكد ان الامور لن تتحرك مع وصول كولن باول الى المنطقة".
واضاف ابو ردينة ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون "يريد تأجيل تنفيذ خارطة الطريق الى ما بعد شهر على الاقل"، معتبرا ان ذلك "يهدد مصداقية التحرك السياسي الدولي ويعرض المنطقة وخارطة الطريق للخطر".
واكد ضرورة اتخاذ "اللجنة الرباعية وخصوصا الولايات المتحدة موقفا حازما" حيال "الاستهتار الاسرائيلي بالجهود الدولية".
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اعلن في حديث الى الاذاعة العامة الاسرائيلية يوم الثلاثاء ان ملاحظات اسرائيل حول "خارطة الطريق" ستدرس "خلال ايام" في واشنطن.
ويزور باول اسرائيل والاراضي الفلسطينية في اطار البحث مع الاطراف المعنيين في "خارطة الطريق" التي وضعتها اللجنة الرباعية (الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وروسيا).
وتنص الخطة في مراحلها الاولى على وضع حد للعنف وتجميد الاستيطان الاسرائيلي وتفكيك المستوطنات العشوائية التي اقيمت منذ آذار/مارس 2001 والانسحاب الاسرائيلي من اراضي الحكم الذاتي الفلسطيني التي اعيد احتلالها منذ نهاية ايلول/سبتمبر 2000.
كما تنص الوثيقة على انشاء دولة فلسطينية على مراحل بحلول العام 2005.