استشهاد فلسطينيين بالرصاص الإسرائيلي في رفح

الحواجز الإسرائيلية، معاناة بلا نهاية

غزة - استشهد فلسطيني ثان الاربعاء بقذائف الدبابات الاسرائيلية في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، واصيب ايضا 20 شخصا عشرة منهم بجروح خطرة وفق ما افادت حصيلة جديدة لمصادر طبية فلسطينية.
وقالت مصادر امنية وطبية ان احمد رضوان (14 سنة) قتل بعد ان اطلقت دبابات النار على مجموعة من الشباب كانوا يرشقونها بالحجارة.
وقبل ذلك بقليل قتل محمد موسى عاشور (15 سنة) برصاص الدبابات الاسرائيلية التي كانت تحمي جرافات وهي تدمر منازل فلسطينية في المنطقة.
وفي خانيونس اصيب ثمانية فلسطينيين برصاص الجيش الاسرائيلي عندما فتح النار باتجاه حي سكني بخان يونس جنوب قطاع غزة، كما اعتقل الجيش الاسرائيلي ثمانية فلسطينيين شمال قطاع غزة خلال عملية توغل حسبما افادت مصادر طبية وامنية فلسطينية.
وقال المصدر الطبي "ان ثمانية فلسطينيين اصيبوا برصاص الجيش الاسرائيلي من بينهم خمسة فتية بخان يونس جنوب قطاع غزة".
واوضح مصدر امني فلسطيني "ان الجيش الاسرائيلي الذي فتح النار عشوائيا من مواقعه في مستوطنة جديد جنوب قطاع غزة تجاه الحي النمساوى بخان يونس مما ادى الى اصابة اربعة طلاب كانوا في داخل مدرسة عبد القادر الاساسية بخان يونس كما اصيب شخص اخر كان في داخل المدرسة واصيب فتيان داخل منزلهم وشخص اخر اصيب عندما كان في السوق ".
ومن جهة ثانية قال مصدر امني فلسطيني ان الجيش الاسرائيلي توغل في قرية البدوية شمال قطاع غزة حيث قام بعملية تفتيش في القرية واعتقل ثمانية فلسطينيين واقتادهم الى جهة مجهولة قبل ان ينسحب".