استشهاد خمسة فلسطينيين من عائلة واحدة في انفجار لغم جنوب غزة

نظرة أخيرة على الشهيد كمال رجب في غزة

غزة – أكدت مصادر طبية فلسطينية مقتل خمسة فلسطينيين من عائلة واحدة هم ام واطفالها الثلاثة وابن اخيها في انفجار لغم ارضي زرعته على الارجح دورية اسرائيلية قبل انسحابها صباح اليوم الجمعة جنوب مدينة غزة.
وقال الطبيب احمد رباح مدير "مستشفى شهداء الاقصى" بدير البلح، وسط قطاع غزة ان طفلا فلسطينيا خامسا استشهد في انفجار اللغم بعد الابلاغ عن استشهاد الام واطفالها الثلاثة. والشهداء جميعا من ال العواودة.
وقال رباح ان "الشهيد الخامس هو طارق محمد العواودة (6 اعوام).
واوضح رباح انه "عثر على جثة الشهيد الخامس اشلاء في المنطقة التي وقع فيها الانفجار".
واعتبر اللواء عبد الرازق المجايدة مدير الامن العام في قطاع غزة ان استشهاد خمسة فلسطينيين في انفجار لغم بمخيم البريج جنوب مدينة غزة هو "مجزرة جديدة ارتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي بزرع الغام ارضية لقتل المواطنين".
واكد ان "قوات الاحتلال هي التي وضعت الالغام الارضية قرب موقع لقوات الامن الوطني كانت انسحبت منه صباح اليوم بعد اعادة احتلاله بهدف قتل المواطنين والكوادر الفلسطينية".
واوضح العقيد خالد ابو العلا رئيس لجنة الارتباط جنوب قطاع غزة ان "الفلسطينيين الخمسة استشهدوا بانفجار لغم ارضي اسرائيلي شرق مخيم البريج".
وقال مصدر امني ان "المرأة والاطفال الثلاثة كانوا على عربة يجرها حمار على بعد نحو 150 مترا من الخط الفاصل بين قطاع غزة واسرائيل في منطقة انسحب منها الجيش الاسرائيلي اليوم عندما انفجر بهم اللغم".
واتهم المصدر الجيش الاسرائيلي "بزرع عدة الغام ارضية بهدف قتل المقاومين الفلسطينيين".