استشهاد ثمانية مدنيين عراقيين في هجوم صاروخي على حي سكني

استهداف المدنيين هل بات هدفا دائما للصواريخ الأنغلوأميركية؟

بغداد - ذكر شهود ان ثمانية عراقيين مدنيين على الاقل قتلوا وان 33 آخرين جرحوا لدى سقوط صاروخين على حي سكني في غارة اميركية بريطانية على بغداد.
ودمر الصاروخان منزلا تدميرا كاملا وتسببا باضرار كبيرة في ثلاثة منازل اخرى في حي المنصور وسط العاصمة.
ووقعت الغارة عند الساعة 12:30 بالتوقيت المحلي 9:30 بتوقيت غرينتش، بحسب الشهود.
وتم انتشال ثماني جثث من بين انقاض المنازل المتضررة في حين نقل 33 جريحا الى المستشفيات، بحسب المصادر ذاتها.
وقال شاب وهو يحاول التحقق مما اذا كانت هناك جثث اخرى بين الركام، "انها قنابل الاميركيين الذكية".
وقال شهود ان احد السكان قتل فيما كان يؤدي صلاة الجمعة.
واقتلعت قوة الانفجار اشجارا عديدة من مكانها.