استشهاد ثلاثة فلسطينيين ومقتل ضابط اسرائيلي

حملات الاعتقال لا تزال متواصلة في الضفة الغربية

القدس - اكد متحدث عسكري اسرائيلي الاربعاء مقتل فلسطينيين اثناء محاولتهما التسلل ليلا الى مستوطنة دوغيت بشمال قطاع غزة، برصاص جنود اسرائيليين.
وقال المتحدث ان الجنود فتحوا النار على مجموعة من ثلاثة رجال حاولوا التسلل الى المستوطنة. ولدى اعمال البحث تم العثور فجرا على جثتين ويعتقد ان الفلسطيني الثالث اصيب بجروح.
واضاف المتحدث ان الفلسطينيين كانا يحملان قنابل يدوية وسكاكين.
وقال مصدر امني فلسطيني ان اشتباكا اندلع في المنطقة التي يحتلها الجيش الاسرائيلي.
وفي قلقيلية افادت مصادر طبية وامنية فلسطينية ان طفلا فلسطينيا في الثامنة من عمره استشهد الثلاثاء برصاص الجيش الاسرائيلي في وسط قلقيلية في شمال الضفة الغربية.
واوضحت هذه المصادر ان حسن الغول (ثماني سنوات) كان ضمن مجموعة من الاطفال يرشقون الجنود الاسرائيليين بالحجارة في احد الشوارع. وفتح الجنود النار باتجاههم.
واضافت المصادر ذاتها ان خمسة فلسطينيين آخرين جرحوا في اطلاق النار بينهم اثنان اصابتهما خطرة.
واكد متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان جنودا فتحوا النار واصابوا ثلاثة فلسطينيين كانوا يلقون زجاجات حارقة باتجاهم.
وقال "حصلت مواجهات عنيفة واسعة النطاق في قلقيلية مع فلسطينيين كانوا يرشقون الحجارة والزجاجات الحارقة" مضيفا ان "الجنود اطلقوا النار على ثلاثة منهم واصابوهم ولكن لا نعرف اي شيء عن حالتهم".
وردا على سؤال حول ما اذا كان الطفل البالغ من العمر ثماني سنوات هو احد هؤلاء الثلاثة، اجاب المتحدث العسكري "من المرجح جدا ان يكون هو احدهم".
وافاد شهود ومصادر امنية فلسطينية ان الجنود حاصروا منزلا في المنطقة ودعوا بمكبرات الصوت فلسطينيا مطلوبا لجأ الى المبنى، ليسلم نفسه.
واشارت هذه المصادر الى ان الرجل المطلوب يدعى مازن ياسين، وهو احد اعضاء كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية حماس. واضافت المصادر ان الرجل المطلوب قد لا يكون موجودا في المبنى المحاصر.
وقبل ذلك ببضع ساعات، اصيب اربعة فلسطينيين آخرين في صدامات وقعت في البلدة نفسها بحسب مصادر طبية فلسطينية.
واوضحت هذه المصادر ان شبانا فلسطينيين القوا الحجارة على سيارات جيب ودبابة اسرائيلية دخلت قلقيلية بحثا عن ناشطين فرد الجنود مطلقين النار في اتجاههم واصيب اربعة منهم بجروح.
ومن جهة اخرى، افاد مصدر طبي اسرائيلي ان ضابطا اسرائيليا قتل الثلاثاء برصاص مسلحين فلسطينيين في مدينة بيت لحم (الضفة الغربية) عندما كان يقود سيارته.
واشارت المعلومات الاولية الى ان الضحية كان يعبر المدينة بسيارته عندما وقع في كمين نصبه عدد من المسلحين الذين اطلقوا عليه النار واصابوه في العنق فتوفي بعد ذلك بقليل.