استشهاد ثلاثة فلسطينيين في رفح

العملية الإسرائيلية في رفح تسير وصت صمت عالمي

غزة - افادت مصادر طبية ان ثلاثة فلسطينيين بينهم امرأة استشهدوا فجر السبت بشظايا قذائف دبابات اسرائيلية في رفح جنوب قطاع غزة خلال عملية توغل واسعة للجيش الاسرائيلي مستمرة منذ يوم الثلاثاء.
وقال الطبيب على موسى مدير مستشفي ابو يوسف النجار "استشهد فجر اليوم كل من وداد العجرمي البالغة ( 33 عاما ) وطارق ابو الحصين الناشط في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) (39 عاما) وحسام المغير (19 عاما) بعدما اصيبوا بشظايا قذائف الدبابات الاسرائيلية وقد توفوا متأثرين بجراحهم".
وافادت مصادر طبية ان تسعة فلسطينيين آخرين اصيبوا بجروح بنيران الجيش الاسرائيلي بينهم ثلاثة اصابتهم خطرة.
واشارت مصادر امنية الى "ان الجيش الاسرائيلي لا يزال يقوم بعملية عسكرية واسعة النطاق لليوم الخامس على التوالي في مدينة رفح منذ ليل الاثنين الثلاثاء وحتى الان هدم خلالها عدد من المنازل ودمر البنية التحتية خاصة في حي السلام والبرازيل".
ونعت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس في بيان لها طارق ابو الحصين.
وجاء في البيان "اننا اذ نودع القائد المجاهد طارق ابو الحصين احد قادة القسام في رفح الذي استشهد فجر اليوم، لنؤكد للعالم اجمع بان هذه الطريق هي عهدنا الذي سنبقى اوفياء له مهما كانت فينا من الضربات، فالضربة التي لا تمحونا تزيدنا قوة بإذن الله".
وقد استشهد فلسطينيان آخران الخميس في رفح في اطار العملية الاسرائيلية.
وشن الجيش الاسرائيلي الثلاثاء عملية توغل جديدة في مدينة رفح ومخيم اللاجئين فيها بهدف هدم الانفاق التي تستخدم لتهريب الاسلحة من مصر بحسب زعمه.
وخلال عملية اولى في رفح انتهت الاحد استشهد ثمانية فلسطينيين فيما توفي تاسع الخميس متأثرا بجروحه. واشارت وكالة الامم المتحدة لتشغيل وغوث اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) ان 114 منزلا دمر او اصبح غير صالح للسكن مما ادى الى تشريد 1240 شخصا.