استشهاد اربعة مدنيين عراقيين في قصف اميركي وبريطاني

ضحايا جدد للعدوان الاميركي

بغداد وواشنطن- اعلن ناطق عسكري عراقي في بغداد ان اربعة مدنيين عراقيين استشهدوا الاثنين في غارات شنتها طائرات اميركية وبريطانية على منشآت مدنية شمال العراق .
وقال الناطق الذي اوردت تصريحه وكالة الانباء العراقية الرسمية ان "عددا من التشكيلات المعادية (الاميركية والبريطانية) القادمة من الاجواء التركية تساندها طائرة اواكس من داخل الاجواء التركية قامت بـ 14 طلعة جوية مسلحة فوق مناطق بمحافظات دهوك واربيل ونينوى " شمال العراق.
واوضح ان "الطائرات المعادية تعرضت لمنشاتنا المدنية في مدينة الموصل (400 كلم شمال بغداد) مما اسفر عن سقوط اربعة قتلى من المواطنين المدنيين".
واضاف ان "القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت لها واجبرتها على الفرار الى قواعدها في تركيا".
واعلن القيادة الاوروبية للجيش الاميركي في بيان ان طائرات حربية اميركية قصفت الاثنين مواقع للدفاعات الجوية العراقية في شمال البلاد بعد تعرضها لطلقات نارية وقالت "القوات العراقية اطلقت نيران مضاداتها الجوية من مواقع في شمال شرق الموصل فيما كانت طائرات (…) تقوم بمهمة روتينية لمراقبة احترام منطقة الحظر الجوي في شمال" العراق.
واكد الناطق العسكري العراقي ان "مجموع الطلعات الجوية للطائرات الاميركية والبريطانية فوق شمال العراق وجنوبه بات 36753 طلعة جوية مسلحة منذ عملية «ثعلب الصحراء» الاميركية البريطانية ضد العراق في كانون الاول/ديسمبر 1998".
ومنذ ذلك التاريخ تدور مواجهات شبه يومية بين العراق والطيران الامريكي والبريطاني الذي يتولى مراقبة منطقتي الحظر الجوي في شمال العراق وجنوبه.
ولا تعترف بغداد بمنطقتي الحظر الجوي اللتين لم يصدر بشأنهما اي قرار دولي .