استراليا غير مرحب بها في الالعاب الاسيوية

منبوذة

الدوحة - اعرب الشيخ احمد الفهد رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي عن معارضته انضمام استراليا الى دورات الالعاب الاسيوية ولو حتى في العاب محددة ككرة القدم او الكرة الطائرة.
وقال الفهد في مؤتمر صحافي الثلاثاء في الدوحة التي تستضيف دورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة "لست مع انضمام استراليا الى الالعاب الاسيوية لان مشاركتها فيها ستلحق الاذى بدول اخرى في القارة الاوقيانية الـ16 التي لن تتطور كثيرا في هذه الحال".
واضاف "ان مشاركة استراليا في منافسات كرة القدم الاسيوية لا تعني بالضرورة ان نوافق على مشاركتها في الالعاب الاسيوية، لكنني اوافق في المقابل على ان تشارك في الالعاب داخل الصالات فقط".
وكان الاتحاد الاسترالي لكرة القدم انتقل اوائل العام الحالي الى كنف الاتحاد الاسيوي وخاض منتخبه التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس امم اسيا عام 2007، كما سيخوض التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم المقبلة في جنوب افريقيا عام 2010 في اسيا ايضا.
وقال الفهد في هذا الصدد "مع احترامي لقرار للاتحاد الاسيوي لكرة القدم، اعتقد بأن استراليا اخطأت بالانتقال الى المنافسات في القارة الاسيوية".
وتأتي تصريحات الفهد حول معارضته انضمام استراليا الى المجلس الاولمبي ومشاركتها في الالعاب الاسيوي خلافا لما ادلى به نائبه مانويل سيلفيريو امس الاثنين الى وكالة "جينهوا" الصينية بان المجلس "مستعد لبدء المفاوضات مع اللجنة الاولمبية الاسترالية وانه من المحتمل ان تكون استراليا ضمن الدول المشاركة في الدورة المقبلة".
يذكر ان المجلس الاولمبي الاسيوي الذي يضم 45 لجنة اولمبية اسيوية يشرف على الالعاب الاسيوية التي تقام كل اربع سنوات.
من جهة اخرى، اوضح الفهد ايضا ان المجلس الاولمبي الاسيوي "فرض عقوبات على اتحادي الكويت والسعودية لكرة اليد بواقع 30 الف دولار على الاول و10 آلاف على الثاني"، مضيفا "تأتي العقوبة بعد ان ارتدى لاعبو منتخب الكويت في مباراتهم مع ايران قمصانا عليها اربع اعلانات، وان وضع لاعبو منتخب السعودية اعلانا واحدا على قمصانهم لشركات ليست من ضمن الشركات الراعية للدورة".
وتحدث عن مسألة التجنيس قائلا "انه حق شرعي لاي دولة شرط ان يتم حسب اللوائح المعتمدة من قبل اللجنة الاولمبية الدولية والا يكون هناك تزوير في الاعمار".
وتمنى الفهد ان تتفق نيوديلهي وانشيون الكورية الجنوبية على مسألة استضافة دورة الالعاب الاسيوية عام 2014 قائلا "آمل ان تتوصل المدينتان الى اتفاق، فنحن حاولنا ذلك ولكن ان لم يحصل سنلجأ الى التصويت في الكويت في نيسان/ابريل المقبل".
وتستضيف مدينة غوانغ جو الصينية اسياد عام 2010.
يذكر ان مدينة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية تنافس مدينتي سوتشي الروسية وسالزبورغ على استضافة دورة الالعاب الاولمبية الشتوية عام 2014 ايضا.