استراليا تمنح خراف « سفينة الموت» الى العراق

هل يقبلها العراق؟

سيدني - ذكرت تقارير الجمعة ان استراليا توصلت الى اتفاق لانزال حمولة من الخراف محتجزة على متن السفينة التي اطلق عليها "سفينة الموت" في العراق في وقت يتزامن مع حلول شهر رمضان.
ووسط حملة غاضبة بسبب المعاناة التي تتعرض لها الخراف وحملة دعائية لم يسبق لها مثيل من قبل "الجمعية الملكية لمكافحة القسوة ضد الحيوانات" تسعى الحكومة الى انزال الحمولة في الشرق الاوسط.
وكانت الحمولة المؤلفة من 57 الف خروف غادرت استراليا قبل شهرين تقريبا متوجهة الى السعودية الا ان السلطات السعودية رفضت تسلمها بسبب اصابتها بالجرب وهو ما ينفيه الاطباء البيطريون على متن السفينة.
ومنذ ذلك الوقت والخراف محتجزة على ظهر السفينة "كورمو اكسبرس" في مياه الخليج في درجات حرارة عالية مما تسبب في نفوق حوالي 6000 منها، طبقا للجمعية.
واخفقت السلطات الاسترالية منذ ذلك الحين في العثور على بلد يقبل بالخراف في مفاوضات مع 10 دول رغم عرضها تقديم تلك الخراف مجانا.
وافادت صحيفة "ايج" التي تصدر في ملبورن باستراليا الجمعة ان الحكومة توصلت الى اتفاق سري مع العراق لذبح الخراف في شهر رمضان.
ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تكشف عنها قولها ان مصدري المواشي الاستراليين الذين يرغبون في انهاء هذه المسالة سيشترون الخراف المتبقية ويوزعونها مجانا.
واضافت ان الصفقة ستكلف قطاع تجارة المواشي الاسترالي مبلغ 8،6 مليون دولار.
ورفض متحدث باسم وزارة الزراعة التعليق على التقرير الا انه قال ان الحكومة لا تزال تتفاوض مع 10 دول بخصوص الخراف.