استراليا تعتقل المتهم الرئيسي في قضية احتيال كبيرة بالاردن

مقر شركة الشمايلة بعمان التي كانت واجهته للحصول على مائة مليون دولار من البنوك الاردنية

عمان - افادت صحيفة "الرأي" الاردنية السبت ان السلطات الاسترالية اعتقلت مؤخرا مجد الشمايلة المتهم الرئيسي في قضية احتيال على المصارف الاردنية تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار.
ولم يتسن حتى الان تاكيد الخبر من مصادر رسمية اردنية في حين كانت السفارة الاسترالية في عمان مغلقة السبت.
واشارت "الرأي" الى ان الشمايلة "اعتقل في استراليا قبل اسبوعين استنادا الى مذكرة جلب اردنية". واضافت انه بالرغم من عدم وجود اتفاقية لتبادل تسليم المجرمين بين الاردن واستراليا الا ان عمان ستسعى الى تسلم الشمايلة عبر طرف ثالث مثل الانتربول.
وقبل ايام، اكدت مصادر مقربة من المدعي العام لمحكمة امن الدولة الاردنية ان السلطات الروسية سلمت مؤخرا الى الاردن ايمن الشمايلة الشقيق الاصغر لمجد الشمايلة، وان المدعي العام العقيد محمود عبيدات باشر التحقيق معه واسند اليه تهمة "الاشتراك في اختلاس اموال وتزوير وثائق رسمية" تخص دائرة المخابرات العامة.
وكان العقيد عبيدات قرر في شباط/فبراير الماضي وضع اموال الشقيقين ايمن ومجد الشمايلة تحت الحجز التحفظي بعد ان غادرا البلاد في كانون الثاني/يناير الماضي.
واتهم مجد الشمايلة بالحصول بمساعدة شركاء له على تسهيلات مصرفية تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار من اربعة مصارف اردنية بداعي تنفيذ مشروع معلوماتي لصالح دائرة المخابرات الاردنية. ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر توقف عن تسديد القروض قبل ان يفر الى خارج الاردن.
وفي الـ14 من شباط/فبراير الماضي، احالت الحكومة القضية الى مدعي امن الدولة الذي استجوب عشرات الاشخاص وامر بتوقيف نحو عشرة منهم بينهم الرئيس السابق لدائرة المخابرات العامة الفريق سميح البطيخي قبل ان يفرج عنهم جميعا بكفالات مالية.
كما قرر المدعي العام في بداية التحقيق فرض الحجز التحفظي على اموال 150 شخصا او شركة الا انه رفع تدريجيا هذا الحجز عن غالبيتهم في وقت لاحق.