استراليا تتطلع لاحراز كأس اسيا لكرة القدم

بانكوك
المشاركة الاولى للمنتخب الاسترالي في الاسيان

يتوجب على استراليا ان تؤكد التوقعات التي صبت في مصلحتها لاحراز اللقب القاري في مشاركتها الاولى عندما تواجه عمان الاحد في بانكوك ضمن منافسات المجموعة الاولى في نهائيات كأس اسيا لكرة القدم التي تنطلق السبت بمباراة ضمن المجموعة ذاتها تجمع تايلاند والعراق.
ورشح النقاد استراليا لاحراز اللقب في محاولتها الاولى كما فعلت السعودية عام 1984، خصوصا انها ارسلت فريقا قويا يقوده ثلاثي الدوري الانكليزي الممتاز المهاجم العملاق مارك فيدوكا (انتقل الى نيوكاسل اخيرا) وجناح ليفربول هاري كيويل، ومهاجم ايفرتون تيم كاهيل الذي تعافى من اصابة في ركبته وسيكون جاهزا لخوض العرس القاري.
واكد مدرب استراليا غراهام ارنولد بان الهدف الادنى بالنسبة الى فريقه هو بلوغ نصف النهائي، واعتبر ايضا بان عدم بلوغ النهائي سيعتبر فشلا بالنسبة اليه.
بيد ان مدافع الفريق فينس غريلا يؤكد بان سمعة المنتخب الاسترالي لن تفيده بشيء اذا لم يبذل اللاعبون جهدا كبيرا من اجل العودة بالكأس، مؤكدا ان على منتخبه ان يؤكد على ارض الملعب احقيته بتصدر الترشيحات لاحراز اللقب.
وغريلا من اللاعبين الذي يدافعون عن الوان احد الاندية الاوروبية، وقد انتقل قبل فترة وجيزة من بارما الايطالي الى جاره تورينو.
وقال غريلا "سمعة الفريق لا تعني شيئا عندما يدخل ارض الملعب، علينا ان نؤكد باننا نستحق الذهاب بعيدا في هذه البطولة من خلال تقديمنا اداء ممتعا وفعالا".
واضاف "صحيح ان منتخبنا يضم لاعبين يملكون خبرة كبيرة لكن عليهم ان يثبتوا انفسهم في المحفل الاسيوي الذي يعتبر بطولة جديدة بالنسبة اليهم".
وكان المنتخب الاسترالي بلغ الدور الثاني في مونديال المانيا العام الماضي قبل ان يخسر بصعوبة امام ايطاليا بركلة جزاء مشكوك في صحتها في الوقت بدل الضائع.
كما انها تغلبت على اليابان حاملة لقب بطلة اسيا 3-1 في الدور الاول من مونديال المانيا، ما يجعلها مرشحة فوق العادة لاحراز اللقب الاسيوي.
ويؤكد غريلا بان المباراة الاولى ضد عمان ستكون صعبة خصوصا ان زملاءه غير معتادين على اللعب وسط درجة حرارة مرتفعة ورطوبة عالية كما ان بعض اللاعبين خصوصا المنضمين الى اندية اوروبية عاودوا تمارينهم قبل فترة وجيزة بعد استراحة اثر انتهاء الموسم، وقال في هذا الصدد: "لم يكن سهلا قطع الاجازة بالنسبة الى بعض اللاعبين الذين نالوا قسطا من الراحة بعد موسم اوروبي طويل، لكن هؤلاء بذلوا جهودا جبارة في التمارين وضاعفوا الحصص التدريبية ليكونوا على اهبة الاستعداد".
وكشف "قد تكون المنتخبات المنافسة تملك افضلية علينا من ناحية العوامل المناخية، لكننا سنعتمد على اسلوب لا يجعلنا نهدر الكثير من الطاقة خلال المباريات".
واعتبر حارس مرمى المنتخب ونادي ميدلزبره الانكليزي مارك شفارتسر ان ترشيح فريقه لاحراز اللقب يعتبر ايجابيا بالنسبة اليه، وقال "انه امر جديد ان ندخل البطولة ونكون مرشحين لاحراز لقبها، فنحن نتطلع بثقة لهذا التحدي".
واضاف "انه امر جيد ان تدخل بطولة وتشعر باحترام المنتخبات الاخرى لك، في حين كان الامر مختلفا جدا عندما كنا نخوض بطولات كبرى اخرى".
وتابع "استراليا مرشحة للقب بقوة وهذا امر منطقي، لكن لا يمكن استبعاد منتخبات اخرى من المنافسة على البطولة واذكر منها كوريا الجنوبية وايران واليابان التي دأبت على المشاركة في نهائيات كؤوس العالم في السنوات الاخيرة".
في المقابل، يخوض المنتخب العماني المباراة وعينه على تحقيق المفاجأة في مواجهة العملاق الاسترالي.
وشاركت عمان في النهائيات للمرة الاولى في النسخة الاخيرة في الصين عام 2004 وابلت بلاء حسنا لكنها خرجت من الدور الاول.
وكان المنتخب العماني بلغ نهائي كأس الخليج الثامنة عشرة في ابو ظبي في كانون الثاني/يناير الماضي قبل ان يخسر امام اصحاب الارض، فاجرى الاتحاد المحلي عقب ذلك تغييرا في الجهاز الفني حيث استغنى عن خدمات المدرب التشيكي ميلان ماتشالا وتعاقد مع الارجنتيني غابريال كالديرون مدرب السعودية سابقا لقيادته في النهائيات الحالية.
ونجح المنتخب العماني في انتزاع تعادل جيد من السعودية 1-1 وديا في معسكره الذي اقامه في سنغافورة قبل اسبوع.
وقال كالديرون: "ندرك جيدا بان مهمتنا لن تكون سهلة، لكننا نملك اللاعبين القادرين على المنافسة لحجز بطاقة في الدور الثاني".
واضاف "نملك منتخبا صاعدا لديه الكثير من المؤهلات واذا قمنا بعملنا جيدا فاننا نستطيع مفاجأة اي فريق".
واعرب حارس عمان علي الحبسي الوحيد المحترف في اوروبا وتحديدا مع بولتون الانكليزي بان فريقه جاهز لخوض المباراة الاولى ضد استراليا وهو واثق من تحقيق نتيجة ايجابية على الرغم من قوة المنتخب المنافس.
وقال الحبسي: "المنتخب العماني جاهز لخوض هذه المباراة واللاعبون يتطلعون لمواجهة استراليا، ستكون المباراة تجربة هامة بالنسبة الينا وانا واثق من تحقيق نتيجة ايجابية".
وتابع "تشارك استراليا في البطولة للمرة الاولى وقد تواجه بعض المشاكل".