استراتيجية عربية للتضامن الاجتماعي ومكافحة الفقر

القاهرة ـ من خالد الزيد
معا للعون الاجتماعي

يعقد وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في القاهرة الأحد اجتماعات في مقر جامعة الدول العربية في دورتها الـ 26 لمناقشة موضوعات مهمة منها الاتفاقية الشاملة الدولية للمعوقين.

وأوضح الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتى الذي يترأس الاجتماعات "أن الدول العربية تولي الاتفاقية الشاملة الدولية للمعوقين اهتماما كبيرا مبينا أن عدد المعوقين في العالم يبلغ 650 مليون شخص منهم 80 مليون معوق عربي".

وأضاف "أن فريق العمل العربي الموحد أدخل تعديلات على هذه الاتفاقية، كما سيكون هناك دور ومساهمة في إقرارها في فبراير عام 2007".

وذكر "أن المجلس سيناقش على مدى يومين 21 بندا تتناول مختلف قضايا العمل العربي المشترك في المجال الاجتماعي، وفى مقدمتها مشروع الخطة الخمسية لتنفيذ استراتيجيات العمل الاجتماعي العربي في الفترة من 2007 حتى 2011".

وقال "انه سيتم الاطلاع على رؤى ومقترحات الدول العربية لبلورة خطة للسنوات المقبلة بما يخدم العمل العربي الاجتماعي المشترك مؤكدا الحرص على أن تتضمن المرأة والطفولة والأسرة بشكل عام".

وأوضح "أن المجلس سيناقش كذلك مشاريع العمل الاجتماعي العربي لعام 2007 وبندا حول التضامن مع لبنان في المجال الاجتماعي وبحث تقديم العون الاجتماعي للمشاريع التي تضررت من العدوان الإسرائيلي ومناقشة تزايد معدلات الفقر المدقع للفلسطينيين وطلب تقديم العون لدولة فلسطين".

ومن المقرر أن يناقش الوزراء كذلك سبل تفعيل الاستراتيجية العربية لخفض الفقر في المنطقة العربية ومتابعة تنفيذ قرار المؤتمر العربي حول الأهداف التنموية للألفية في المنطقة العربية.

وسيبحث الوزراء ترتيبات عقد اجتماع مشترك بين وزراء الشؤون الاجتماعية العرب ونظرائهم في دول أمريكا الجنوبية تنفيذا لمقررات القمة العربية مع دول أمريكا الجنوبية التي عقدت عام 2005 في البرازيل إضافة إلى بحث إقامة يوم عربي لليتيم.

وسيتابع المجلس تنفيذ العقد العربي للأشخاص المعوقين وتيسير عمليات الإغاثة في الدول العربية والنظر في طلبات بعض الدول العربية لتقديم الدعم للمشروعات الاجتماعية فيها ومنها طلب مصر تقديم الدعم لمشروع رعاية وتأهيل حالات الشلل الدماغى.

ومن بين الطلبات التي سيبحثها المجلس طلب السودان تقديم الدعم لمشروع شبكة المعلومات الاجتماعية، وطلب سوريا تقديم الدعم لتمويل تطوير التأهيل المهني في مركز ملاحظة الأحداث الجانحين في مدينة اللاذقية بسوريا إلى جانب مناقشة الأوضاع المالية للصندوق العربي للعمل الاجتماعي التابع للمجلس. (كونا)