استثمارات أجنبية بثلاثة مليارات دولار منذ تعويم الجنيه المصري

آثار ايجابية لخمسة اشهر من التعويم

القاهرة - قال أحمد كوجك نائب وزير المالية للسياسات المالية الأحد إن بلاده جذبت استثمارات أجنبية بقيمة 3.1 مليار دولار في أدوات الدين المحلية منذ تحرير سعر الصرف في أواخر 2016 وحتى منتصف مارس/آذار.

وفي الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حررت مصر سعر صرف عملتها أمام العملات الأجنبية في خطوة تهدف لاستقرار سوق الصرف لديها والقضاء على السوق السوداء للعملة.

وأضاف كوجك في اتصال هاتفي مع وكالة رويترز للأنباء "استثمارات الأجانب في أدوات الدين المحلية سواء سندات او أذون خزانة بلغت 3.1 مليار دولار منذ تحرير سعر الصرف وحتى منتصف مارس."

ورفع تحرير سعر الصرف شهية المستثمرين الأجانب ليشتروا بقوة في الأسهم المصرية التي أصبحت مغرية ورخيصة وكذلك في أذون الخزانة ذات العائد المرتفع.

وقال المركزي المصري في وقت سابق من هذا الشهر إن الاستثمار الأجنبي زاد في أذون الخزانة ليحقق صافي شراء بقيمة 686.7 مليون دولار في النصف الأول من السنة المالية 2016-2017 مقابل صافي مبيعات 38.3 مليون قبل عام.

وتبدأ السنة المالية في مصر في أول يوليو/تموز.