اسبانيا تفوز على ايطاليا وتصل لقبل نهائي كأس أوروبا

الاسبان كانوا الافضل لعبا ونتيجة

فيينا - فازت اسبانيا على ايطاليا 4-2 بركلات الترجيح في دور الثمانية ببطولة اوروبا لكرة القدم الاحد لتصعد لمواجهة روسيا في الدور قبل النهائي.

ونفذ فرانسيسك فابريجاس ركلة الترجيح الحاسمة لاسبانيا بعدما تصدى ايكر كاسياس حارس مرمى المنتخب الاسباني لركلتي ترجيح من ايطاليا.

وانتهى الوقتان الاصلي والاضافي بالتعادل بدون اهداف في مباراة شهدت دفاعا منظما من الفريقين رغم بعض المحاولات القوية لمهاجمي الفريقين.

وهذه المرة الاولى التي تصل فيها اسبانيا الى الدور قبل نهائي لاحدى البطولات الكبرى منذ تأهلها للمباراة النهائية في بطولة اوروبا عام 1984.

وأصبح المنتخب الاسباني الفريق الوحيد في قبل النهائي الذي تصدر مجموعته في الدور الاول بعد خروج البرتغال وكرواتيا وهولندا من دور الثمانية.

وتوقع الجميع مباراة قوية ومثيرة بين الفريقين لكنها تحولت الى مواجهة يغلب عليها الحذر بعدما عانت اسبانيا في مواجهة المنتخب الايطالي الذي اعاد اكتشاف تماسكه الدفاعي بعد بداية مهتزة في البطولة.

وكما كان متوقعا سيطرت اسبانيا سريعا على مجريات اللعب في ظل بحث لاعبي خط الوسط تشابي واندريس انيستا عن ثغرات في خط دفاع ايطاليا لكنهما لم ينجحا في التفوق على قلبي الدفاع جيورجيو كيليني وكريستيان بانوتشي.

ونجح ديفيد سيلفا في الاختراق لكن الكرة التي سددها اصطدمت باحد المدافعين ثم ذهبت بسهولة في يدي جيانلويجي بوفون حارس ايطاليا فيما سدد فرناندو توريس كرة فوق العارضة بعدما تلقى تمريرة من ديفيد بيا.

وتعرض بوفون لاول اختبار حقيقي عندما سدد بيا كرة ارضية من ركلة حرة في الدقيقة 25 فيما سدد سيلفا كرتين بجوار القائم قرب نهاية الشوط الاول.

وكانت الركلات الحرة والركنية هي مصدر خطورة ايطاليا في ظل تركيز دانييلي دي روسي وانطونيو كاسانو على ارسال الكرات العرضية الى المهاجم لوكا توني داخل منطقة الجزاء لكن مهاجم ايطاليا لم ينجح في تسديد ضربة رأس مؤثرة خلال اللقاء.

وافتقدت ايطاليا جهود لاعب خط الوسط المدافع جينارو جاتوسو بسبب الايقاف لكن الصاعد البرتو اكويلاني قدم اداء جيدا وقلل من خطورة لاعبي اسبانيا الموهوبين.

واستمرت اسبانيا في السيطرة على مجريات اللعب في الشوط الثاني ورغم تخطيها عقبة قلبي دفاع ايطاليا فشلت في تهديد مرمى بوفون.

وقرر لويس اراجونيس مدرب اسبانيا اشراك فابريجاس وسانتي كازورلا قبل مرور ساعة من زمن اللقاء في محاولة لضبط ايقاع خط وسط الفريق.

وكاد البديل ماورو كامورانيسي ان يفتتح التسجيل لايطاليا لكن كاسياس تصدى ببراعة لتسديدته القوية.

وأتيحت فرصة لماركوس سينا لاعب خط وسط اسبانيا كي يحرز هدفا لفريقه قبل تسع دقائق من نهاية اللقاء لكن بوفون نجح في الامساك بالكرة بعد اصطدامها بالقائم.

وفشل الفريقان في هز الشباك خلال الوقت الاصلي لتصبح المباراة الثالثة في دور الثمانية التي تمتد لوقت اضافي.

وكاد سيلفا النشيط ان يحرز هدفا لاسبانيا من تسديدة متقنة ثم ابعد كاسياس كرة من انطونيو دي ناتالي لكن الفريقين رفضا المجازفة لتحسم ركلات الترجيح الفائز في نهاية المباراة.