ارسنال يمضي بثبات نحو اللقب

هنري في مهمة متكررة لاحراز الأهداف

لندن - اكد ارسنال وصيف بطل العام الماضي تصميمه على احراز اللقب هذا الموسم عندما تابع عروضه القوية وابتعد تسع نقاط بفوزه على ضيفه تشارلتون 2-1 مستغلا مواصلة مطارده المباشر وحامل اللقب مانشستر يونايتد اهدار النقاط بسقوطه في فخ التعادل الايجابي امام مضيفه فولهام 1-1 اليوم السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
ورفع ارسنال رصيده الى 67 نقطة مقابل 58 لمانشستر يونايتد.
وهي المباراة السابعة والعشرون لارسنال من دون خسارة هذا الموسم (رقم قياسي).
وينافس ارسنال بقوة على ثلاث جبهات هذا الموسم هي فضلا عن الدوري، الكأس المحلية ودوري ابطال اوروبا.
وسيطر ارسنال على مجريات الشوط الاول سيطرة شبه مطلقة وحصل على العديد من الفرص سجل منها هدفين فقط في الدقائق الاربع الاولى ليحسم النتيجة بنسبة كبيرة.
اندفع المتصدر الى الهجوم منذ البداية وافتتح التسجيل بعد دقيقتين فقط بعد لعبة مشتركة بين الفرنسي تييري هنري والسويدي فريدي ليونغبرغ الذي توغل من الجهة اليمنى ومرر الكرة عرضية امام المرمى حيث الفرنسي الاخر روبير بيريس المتابع فوضعها بسهولة داخل الشباك.
وجاء الهدف الثاني بعد دقيقتين فقط اثر كرة مررها الفرنسي باتريك فييرا من الجهة اليسرى الى مواطنه تييري هنري فحضرها لنفسه وارسلها من 7 امتار من بين مدافعين على يسار الحارس.
ورفع هنري رصيده الى 20 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين بفارق هدفين عن مهاجم مانشستر يونايتد الهولندي رود فان نيستلروي.
واطبق ارسنال على مرمى منافسه سعيا لاضافة المزيد من الاهداف، ومرر هنري كرة من الجهة اليمنى الى الهولندي دنيس برغكامب فحاول تسديدها لوب لكنها لمست الشباك العلوي (11)، ثم تلقى البرازيلي ايدو كرة في منتصف الملعب فسار بها بعض خطوات وسددها بيسراه قوية مرت قريبة من القائم الايسر (15).
وكان ايدو سجل هدفين لفريقه في مرمى سلتا فيغو الاسباني الاربعاء الماضي في دوري ابطال اوروبا (3-2).
وكانت الفرصة الاولى لشارلتون في الدقيقة 19 من كرة وصلت الى الايطالي باولو دي كانيو من دون مراقبة على مقربة من منطقة ارسنال فسددها على يسار مرمى الحارس الالماني ينز ليمان المتفرج منذ بداية المباراة.
وتوالت فرص ارسنال، منها واحدة لايدو الذي سدد كرة قوية علت العارضة بقليل (21)، واخرى لليونغبرغ لكن الحارس ابعد كرته الى ركنية (24)، ثم تلقى هنري كرة من بيريس لكنه سددها بجسم الحارس (35).
اخر محاولات الشوط الاول كانت من ركلة حرة نفذها ايدو لكن كرته مرت قريبة من القائم الايمن في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.
حاول تشارلتون مفاجأة ارسنال بهجوم ضاعط في بداية الشوط الثاني املا في تقليص الفارق بسرعة لكن دفاع الاخير كان يقظا حتى الدقيقة 60 حين ارتكب الكاميروني لاورين خطأ ضد دي كانيو على بعد نحو 25 مترا فحصل على ركلة حرة انبرى لها الدنماركي كلاوس ينسن وسددها باتقان فارتطمت كرته بالقائم الايمن ثم تحولت الى داخل الشباك ولم يحرك لها ليمان ساكنا.
وامسك ارسنال بالمجريات مجددا، ورفع برغكامب كرة من ركلة حرة من الجهة اليمنى تطاول لها الفرنسي باتريك فييرا ووضعها برأسه الى جانب القائم الايسر (63)، ثم كاد هنري يعيد الفارق الى هدفين عندما سدد كرة من ركلة حرة اخرى ابعدها الحارس الى ركنية من الجهة اليسرى (67).
وشهدت الدقائق الخمس عشرة الاخيرة محاولات متبادلة على المرميين مع خطورة اكثر لارسنال خصوصا عبر هنري الذي تحرك شمالا ويمينا، وسنحت فرصة للاسباني الشاب خوسيه انطونيو رييس بديل برغكامب عندما انطلق بكرة وسددها مرت على يسار مرمى تشارلتون (83) لكن النتيجة بقيت على حالها.
وفي المباراة الثانية، واصل مانشستر يونايتد اهدار النقاط بتعادله مع فولهام 1-1.
وهو التعادل الثاني على التوالي لمانشستر يونايتد بعد الاول امام ضيفه ليدز يونايتد بالنتيجة ذاتها في المرحلة الماضية.
كما هي المباراة الثالثة على التوالي في الدوري والرابعة في مختلف المسابقات التي يفشل فيها مانشستر يونايتد في تحقيق الفوز بعد خسارته على ارضه امام ميدلزبره 2-3 وتعادله مع ليدز وخسارتها امام بورتو البرتغالي 1-2 في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا.
وكان مانشستر يونايتد البادىء بالتسجيل عبر مهاجم فولهام السابق الدولي الفرنسي لويس ساها في الدقيقة 14.
وكان ساها انتقل الى مانشستر يونايتد الشهر الماضي بعد محادثات شاقة وطويلة.
وهو الهدف السابع عشر لساها هذا الموسم.
بيد ان اصحاب الارض نجحوا في ادراك التعادل عبر البرتغالي لويس بوا مورتي في الدقيقة 64.
وتراجع مانشستر يونايتد الى المركز الثالث برصيد 58 نقطة بفارق الاهداف خلف تشلسي الذي استعاد توازنه وانتزع فوزا ثمينا من مضيفه مانشستر سيتي بهدف نظيف سجله الدولي الايسلندي ايدور غوديونسن في الدقيقة 82.
وفاز ايفرتون على استون فيلا بهدفين نظيفين سجلهما الكندي توماس رادزينسكي (78) والدنماركي توماس غرافيزن (84).
وتعادل بلاكبيرن مع ساوثمبتون بهدف لاندي كول (52) مقابل هدف لكيفن فيليبس (5)، وليستر سيتي مع ولفرهامبتون صفر-صفر.
وتختتم المرحلة غدا الاحد بلقاءي ليدز مع ليفربول، وبورتسموث مع نيوكاسل.