ارسنال يفجر مفاجأة ويشعل المنافسة على اللقب الانكليزي

ارسنال يهز شباك المتصدر

لندن - اشعل ارسنال المنافسة على اللقب قبل ثلاث مراحل على ختام الموسم بعدما نجح في فك عقدته امام ضيفه مانشستر يونايتد المتصدر بتحقيقه فوزه الاول عليه منذ اواخر 2008 وجاء بنتيجة 1-صفر الاحد على "ستاد الامارات" في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وهذا الفوز الاول لفريق "المدفعجية" على "الشياطين الحمر" من اصل اخر ثماني مباريات، اذ يعود فوزه الاخير الى 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2008 (2-1) قبل ان يخسر بعدها في ست مباريات ضمن جميع المسابقات، مقابل تعادل.

ويدين فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر بهذا الانتصار الى الويلزي الشاب ارون رامسي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في ثاني لقاء له كأساسي منذ عودته من الاصابة الخطيرة التي ابعدته عن الملاعب لفترة طويلة جدا.

وجاء هذا الفوز في الوقت المناسب ليس لارسنال بل لجاره اللندني تشلسي حامل اللقب الذي نجح في تقليص الفارق الذي يفصله عن مانشستر يونايتد الى ثلاث نقاط بعد فوزه امس على جاره الاخر توتنهام 2-1.

وستكون المرحلة المقبلة مصيرية لان مانشستر سيتواجه مع تشلسي على ملعبه "اولدترافورد".

اما بالنسبة لارسنال فهو لا يزال ضمن دائرة المنافسة من الناحية الحسابية كونه يتخلف بفارق 6 نقاط عن الصدارة، لكن حظوظه ضئيلة وهو دفع ثمن فشله في تحقيق الفوز خلال المراحل الثلاث السابقة بتعادله مع ليفربول (1-1) وتوتنهام (3-3) وخسارته امام بولتون (1-2).

وكان ارسنال الذي افتقد خدمات قائده الاسباني شيسك فابريغاس بسبب اصابة تعرض لها خلال التمارين، الافضل في الشوط الاول قريبا من افتتاح التسجيل بعد 3 دقائق بعد خطأ في تشتيت الكرة من المدافع الصربي نيمانيا فيديتش فوصلت الى جاك ويلشير الذي كان امام فرصة مثالية لافتتاح التسجيل لكنه سدد بجانب القائم.

وغابت بعدها الفرص الحقيقية عن المرميين حتى الدقيقة 32 عندما كاد فيديتش ان يتسبب مرة اخرى بهدف في مرمى فريقه بعدما لمس الكرة بيده داخل المنطقة اثر عرضية من ثيو والكوت باتجاه الهولندي روبن فان بيرسي لكن الحكم كريس فوي لم ينتبه الى المخالفة وسط اعتراض لاعبي الفريق اللندني.

وفي بداية الشوط الثاني زج فينغر بالروسي اندري ارشافين بدلا من مواطنه سمير نصري بحثا عن تحريك الجبهة الهجومية وافتتاح التسجيل، لكن الهدف كاد ان يأتي من الجهة المقابلة عبر ركلة حرة نفذها واين روني لكن الحارس البولندي فويسييتش تشيسني تألق في صدها ثم تابعها الفرنسي باتريس ايفرا في الشباك الخارجية (48).

وجاء رد "المدفعجية" مثمرا ونجح في هز شباك الحارس الهولندي ادوين فان در سار في الدقيقة 55 عندما توغل فان بيرسي في الجهة اليمنى وتلاعب بايفرا قبل ان يحضر الكرة لرامسي الذي اودعها الشباك.

وحاول مدرب مانشستر السير الاسكتلندي اليكس فيرغوسون ان يتدارك الموقف فزج بالبلغاري ديميتار برباتوف بدلا من المكسيكي خافيير هرنانديز بحثا عن التعادل الذي كاد ان يتحقق عبر ركلة حرة نفذها روني لكن حارس الفريق اللندني تألق في الدفاع عن مرماه (76).

ورد ارسنال بفرصة لفان بيرسي الذي وصلته الكرة على القائم الايمن فسددها في الشباك الخارجية (77)، ثم ضغط رجال فيرغوسون في الدقائق الاخيرة بحثا عن النقطة على اقله لكنهم لم يجدوا طريقهم الى شباك تشيسني رغم دخول مايكل اوين ايضا.

وعلى ملعب "انفيلد"، ضمن ليفربول بنسبة كبيرة مشاركته في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل بعد فوزه الكبير على ضيفه نيوكاسل يونايتد 3-صفر.

وافتتح الارجنتيني ماكسي رودريغيز الذي سجل ثلاثية في المرحلة الماضية امام برمنغهام، التسجيل لفريق المدرب الاسكتلندي كيني دالغليش في الدقيقة 10 بعدما تحولت تسديدته من المدافع داني سيمسون وخدعت الحارس الهولندي تيم كرول، قبل ان يضيف مواطن الاخير ديرك كاوت الثاني في الدقيقة 58 من ركلة جزاء اثر خطأ داخل المنطقة من مايكل وليامسون على الباراغوياني لويس سواريز الذي سجل بنفسه الثالث في الدقيقة 64 بعد تمريرة من كاوت.

ورفع فريق "الحمر" رصيده الى 55 نقطة وصعد الى المركز الخامس بفارق الاهداف امام توتنهام.

وعاد ولفرهامبتون الجريح بنقطة من ملعب مضيفه برمنغهام بالتعادل معه بهدف للاسكتلندي ستيفن فليتشر (7 من ركلة جزاء)، مقابل هدف للسويدي سيباستيان لارسون (27) في لقاء لعب خلاله صاحب الارض بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 29 بعد طرد كريغ غاردنر لحصوله على انذار ثان، الا ان الضيوف لم يستغلوا التفوق العديد ليخرجوا بفوز مصيري لاستمرارهم في دوري الاضواء.

ويلعب لاحقا مانشستر سيتي مع وست هام.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد 73 نقطة من 35 مباراة

2- تشلسي 70 من 35

3- ارسنال 67 من 35

4- مانشستر سيتي 59 من 33

5- ليفربول 55 من 33‏