ارسنال يسقط في فخ التعادل

فرملة للأرسنال في المرحلة الخامسة

لندن - اوقف بورتسموث الصاعد حديثا الى الدرجة الممتازة مسلسل انتصارات ارسنال المتصدر واجبره على التعادل 1-1 في المرحلة الخامسة من بطولة انكلترا لكرة القدم التي شهدت تقليص مانشستر يونايتد الفارق عن صاحب المركز الاول الى نقطة واحدة بعد فوز الاخير خارج ارضه على تشارلتون اتلتيك 2-صفر.
وبقي ارسنال في الصدارة برصيد 13 نقطة مقابل 12 لمانشستر علما بان الفريقين سيلتقيان الاسبوع المقبل على ملعب "اولدترافورد" في لقاء قمة.
على ملعب "هايبري" اهدر ارسنال اول نقطتين له هذا الموسم بسقوطه في فخ التعادل 1-1 مع ضيفه بورتسموث.
وكان ارسنال حقق اربعة انتصارات متتالية منذ مطلع الموسم الحالي وهي افضل انطلاقة له منذ اكثر من 50 عاما.
ومنذ البداية اراح مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر بعض نجوم الفريق الدوليين بعد مشاركتهم مع منتخبات بلادههم في التصفيات الاوروبية في الايام الاخيرة، فلم يشرك الفرنسي سيلفان ويلتورد والسويدي فريدي ليوندبرغ، في حين لعب الهولندي المخضرم دينيس برغكامب اساسيا للمرة الاولى هذا الموسم.
وتفوق خط وسط بورتسموث على نظيره اللندني واحكم السيطرة على منطقة العمليات بفضل نشاط لاعبيه الذي ضغطوا على حامل الكرة في الفريق المنافس ولم يفسحوا امامهم المجال في فرض ايقاعهم.
وافتتح بورتسموث التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة بين الفرنسي شيميل وستيف ستون ومن الاخير عرضية داخل المنطقة تابعها المخضرم تيدي شيرينغهام (37 عاما) داخل الشباك (26) رافعا رصيده الى خمسة اهداف هذا الموسم في صدارة ترتيب الهدافين.
وحاول ارسنال ان يفعل شيئا لكنه اصطدم بدفاع منظم، بيد ان الفريق اللندني حصل على ركلة جزاء اثر عرقلة بيريس داخل المنطقة فانبرى لها مواطنه تييري هنري بنجاح (40).
وضغط ارسنال بقوة في الشوط الثاني واستحوذ على الكرة وقتا طويلا لكن مهاجميه لم يجدوا الطريق المؤدي الى شباك الحارس شاكا هيسلوب فاهدروا نقطتين ثمينتين على ارضهم.
واستغل مانشستر يونايتد حامل اللقب الموسم الماضي تعثر منافسه وتغلب على تشارلتون بهدفين نظيفين حملا توقيع هدافه الهولندي رود فان نيستلروي.
وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات الشوط الاول وشهد تألق نجم مانشستر الجديد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي اقلق راحة دفاع تشارلتون مرارا وتكرارا بفضل حنكته في المراوغة.
وكاد رونالدو ان يهدي الهدف الاول لفريقه عندما مرر كرة متقنة باتجاه الويلزي راين غيغز لكن احد مدافعي تشارلتون شتت الكرة قبل ان تجتاز خط المرمى.
ونجح فان نيستلروي في افتتاح التسجيل عندما حول الكرة من مسافة قريبة داخل الشباك (62)، ثم تعقدت مهمة تشارلتون اثر طرد مهاجمه جايسون يويل لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية قبل ان يحسم الهولندي هداف الدوري الموسم الماضي برصيد 24 هدفا النتيجة في مصلحة فريقه عندما تابع الكرة داخل الشباك بتمريرة من غيغز (82).
ورفع نيستلروي رصيده الى 4 اهداف في المركز الثاني على لائحة الهدافين.
وقلب ليفربول تخلفه صفر-1 امام مضيفة بلاكبيرن الى فوز 3-1.
ولم تمض 8 دقائق حتى افتتح بلاكبيرن الذي يشرف على تدريبه لاعب وسط ليفربول السابق الاسكتلندي غريام سونس التسجيل بواسطة مهاجمه مات يانسن. لكن ليفربول سرعان ما ادرك التعادل عبر مهاجمه المتألق مايكل اوين بعد ثلاث دقائق من ركلة جزاء.
وكانت نقطة التحول عندما طرد الحكم مدافع بلاكبيرن لوكاس نيل في الدقيقة 13 فاكمل فريقه المباراة بعشرة افراد لاكثر من 75 دقيقة.
واضاف اوين الهدف الثاني في الدقيقة 68 رافعا رصيده الى 5 اهداف في صدارة الهدافين الى جانب شيرينغهام، قبل ان يختتم الاسترالي هاري كيويل التسجيل في الدقيقة الاخيرة.
وهو الفوز الثاني لليفربول على التوالي بعدما فشل في تذوق طعم الانتصارات في المراحل الثلاث الاولى.
وتابع تشلسي عروضه القوية وتغلب على جاره توتنهام 4-2 وصعد الى المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن المتصدر علما بانه يملك مباراة مؤجلة.
وافتتح الفرنسي فرديريك كانوتي التسجيل لتوتنهام (25)، لكن رد تشلسي كان صاعقا اذ سجل ثلاثة اهداف اولها بواسطة لاعب وسطه الدولي فرانك لامبارد (35)، ثم اضاف الروماني ادريان موتو هدفين في الدقيقتين 37 و75، قبل ان يختتم الهولندي جيمي فلويد هاسلبانك التسجيل في الثواني الاخيرة، اما هدف توتنهام الثاني فحمل توقيع كانوتي ايضا (82).
يذكر ان موتو سجل هدفه الرابع في ثلاث مباريات منذ انتقاله قبل فترة وجيزة من بارما الايطالي.
وتغلب ساوثمبتون على ولفرهامبتون بهدفين سجلهما هدافه جيميس بيتي (37 من ركلة جزاء و52).
وفاز ايضا بولتون على ميدلزبره بهدفين سجلهما ديفيس (23) والفرنسي برونو نغوتي (81).
وانتزع نيوكاسل تعادلا ثمينا من مضيفه ايفرتون 2-2.
وسجل المهاجم المخضرم الن شيرر هدفي فريقه في الدقيقتين 59 و82 من ركلتي جزاء، والكندي توماس رادزينسكي (67) ودنكان فيرغوسون (88 من ركلة جزاء) هدفي ايفرتون.
يذكر ان رصيد شيرر من الاهداف منذ انضمامه الى نيوكاسل قادما من بلاكبيرن بلغ 150 هدفا في الدوري الممتاز، و249 في الدوري منذ انطلاق مسيرته مع ساوثمبتون عام 1988.
وتقام غدا الاحد مباراتان، فيلعب مانشستر سيتي مع استون فيلا، وبرمنغهام مع استون فيلا، في حين تختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء ليستر سيتي مع ليدز يونايتد.