ارسنال يذل ليفربول في طريقه نحو الوصافة الانكليزية

رجة كبيرة في صفوف الضيوف

لندن - واصل ارسنال مسلسل انتصاراته بتحقيقه فوزا مذلا على ضيفه ليفربول 4-1 السبت على "ستاد الامارات" في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ودخل ارسنال الى اللقاء وهو يبحث عن مواصلة مسلسل انتصاراته الذي بدأ منذ خسارته امام جاره توتنهام 1-2 في السابع من شباط/فبراير الماضي، ونجح فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر في تحقيق مبتغاه وخرج بانتصاره السابع على التوالي ما سمح له في الارتقاء الى المركز الثاني موقتا على حساب مانشستر سيتي حامل اللقب الذي يختتم المرحلة الاثنين في ضيافة كريستال بالاس، وبفارق 4 نقاط عن تشلسي المتصدر الذي يلعب لاحقا مع ضيفه ستوك سيتي، علما بان الجارين اللندنيين يلتقيان على "استاد الامارات" في 26 من ابريل/نيسان.

وهذه المرة الاولى التي يصل فيها فريق فينغر الذي يتوجه على الارجح لمواجهة ليفربول في نهائي مسابقة الكأس في حال نجح الاول في تخطي ريدينغ والثاني بلاكبيرن روفرز في نصف النهائي، الى 7 انتصارات متتالية منذ عام 2012 وهو حسم النتيجة في الشوط الاول الذي انهاه متقدما بثلاثية نظيفة.

وهذه المرة الاولى التي ينهي فيها ليفربول الشوط الاول في احدى مبارياته في الدوري الممتاز وقد تلقى ثلاثة اهداف منذ خسارته على ارضه امام مانشستر يونايتد 2-3 في ايلول/سبتمبر 1999، وتحقق ذلك عبر الاسباني هيكتور بيليرين الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 37 بعد تمريرة من ارون رامسي، لتهتز شباك ليفربول للمرة الاولى خارج "انفيلد" بعد 559 دقيقة وتحديدا منذ خسارته امام مانشستر يونايتد صفر-3 في المرحلة السادسة عشرة.

ثم اضاف الالماني مسعود اوزيل الثاني في الدقيقة 40 من ركلة حرة عجز الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه عن صدها، قبل ان يخطف التشيلي اليكسيس سانشيس الثالث في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول بتسديدة من خارج المنطقة بعد تمريرة من رامسي ايضا.

وحاول المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز تدارك الموقف في الشوط الثاني فزج بدانيال ستاريدج الذي انسحب من تشكيلة المنتخب الانكليزي الاسبوع الماضي بسبب الاصابة، على امل العودة الى اللقاء وقد تمكن رجاله من تقليص الفارق بركلة جزاء نفذها جوردان هندرسون بعد خطأ من بيليرين على رحيم ستيرلينغ (76)، لكن ذلك لم يكن كافيا بالنسبة لفريق "الحمر" الذي اضطر لخوض الدقائق الست الاخير بعشرة لاعبين بعد طرد الالماني ايمري كان لحصوله على انذار ثان ما مهد الطريق امام ارسنال لاضافة هدف رابع في الوقت بدل الضائع من كرة رائعة اطلقها الفرنسي اولفييه جيرو من خارج المنطقة، ليصبح اول لاعب من "المدفعجية" يسجل في 6 مباريات متتالية منذ ان حقق ذلك التوغولي ايمانويل اديبايور عام 2008.

وفشل ليفربول الذي لم يخرج فائزا من ملعب ارسنال منذ اب/اغسطس 2011 (2-صفر) والذي غاب عنه قائده ستيفن جيرارد (طرد امام يونايتد) والسلوفاكي مارتن سكرتل بسبب الايقاف، بالتالي في العودة سريعا الى سكة الانتصارات وتعويض سقوطه في المرحلة السابقة على ارضه امام مانشستر يونايتد (1-2) الذي وضع حدا لمسلسل مباريات "الحمر" دون هزائم عند 13 على التوالي، وتضاءلت حظوظه بالمشاركة في دوري الابطال الموسم المقبل لانه سيتخلف بفارق 8 نقاط عن يونايتد في حال فوز الاخير السبت ايضا على استون فيلا.

كما يواجه ليفربول الخروج من هذه المرحلة في المركز السابع لان ساوثمتتون وتوتنهام لا يتخلفان عنه سوى بفارق نقطة، وسيلتقي الاول مع جار "الحمر" ايفرتون السبت ايضا، فيما يلعب الثاني مع مضيفه بيرنلي الاحد.