ارسال 300 طيار اميركي من العراق وافغانستان لمواجهة آثار اعصار كاترينا

الدوحة - من فيصل البعطوط
عودة إلى الوطن

قال متحدث باسم القيادة الاميركية الوسطى السبت أن القيادة بدأت بارسال 300 طيار اميركي منتشرين في العراق وافغانستان الى ولاية ميسيسيبي لمساعدة عائلاتهم على مواجهة آثار اعصار كاترينا.
واوضح الكابتن ديفيد سمول ان "القيادة المركزية الاميركية تقوم بارسال 300 من الطيارين (..) سينتشرون في قاعدة كيسلر الجوية (في بيلوكسي-ميسيسيبي) بحيث يكون بامكانهم تلبية احتياجات اسرهم اثر اعصار كاترينا".
واضاف "لقد بدأ الطيارون اعادة الانتشار وسيصلون الى ديارهم في اسرع ما يمكن".
واشار الى ان عددا من الطيارين امضوا حوالي اربعة اشهر في الخدمة و"سيعودون الى ديارهم في اطار عمليات استبدال اعتيادية داخل القوات الجوية. اما البقية فانهم كانوا قد وصلوا للتو وسيرحلون الى ديارهم".
من جهة اخرى، اعلن المتحدث في الدوحة ان حوالي 100 طيار اخر من قاعدة كيسلر لن يغادروا الولايات المتحدة بعد ان كان يفترض بهم الانتشار في اطار "الحرب على الارهاب"، وسيتولون هم ايضا المساعدة في مواجهة آثار الاعصار.
وقال "ان زهاء مئة طيار كان سيتم نشرهم من قاعدة كيسلر لن يتم نشرهم. وسيقوم عناصر آخرون من القوات الجوية من مناطق غير متضررة بالحلول محلهم في مهامهم في اطار الحرب على الارهاب".
واشار المتحدث الى ان "الطيارين المتمركزين في مواقع اخرى للقوات الجوية (غير كيسلر) الذين قد يكون لديهم اسر تم ترحيلها بسبب الاعصار او تاثرت بطريقة ما، يمكن ان يمنح لهم اذن مغادرة طارىء بحسب وضع كل منهم".
واكدت متحدثة باسم القوات الجوية الاميركية في واشنطن انه "تم السماح لحوالي 300 طيار تأثرت اسرهم باعصار كاترينا، بقطع مهماتهم في العراق وافغانستان والعودة الى ديارهم قبل الاوان".
وقالت الميجور كيلي ثيبودو "لقد تم اختصار عملية انتشارهم".
واضافت ان الطيارين المعنيين سيكون بامكانهم العودة الى بلادهم "في الايام القادمة".
وتابعت ان مساكن الطيارين المعنيين تضررت من الاعصار وتم اجلاء اسرهم.
ولقي آلاف الاشخاص حتفهم حين ضرب اعصار كاترينا المدمر الساحل الجنوبي للولايات المتحدة الاثنين. وقال احد اعضاء مجلس الشيوخ ان عدد الضحايا يقدر بـ10 الاف في ولاية لويزيانا وحدها.
وبدوره انتقد الرئيس الاميركي جورج بوش الذي تفقد الجمعة ولايات لويزيانا وميسيسيبي والاباما وتعرض لانتقادات لاذعة بسبب التأخر في التحرك لدرء الكارثة، التباطؤ في تقديم المساعدة وقال للصحافيين في البيت الابيض ان "النتائج غير مقبولة".
واعلن بوش السبت ارسال سبعة آلاف جندي لنجدة المناطق المنكوبة من اعصار كاترينا المدمر في الولايات الجنوبية الاميركية على خليج المكسيك والذي تسبب بوفاة عشرات الآلاف والحق اضرارا اقتصادية فادحة.