ارتفاع نسبة التضخم يثير قلقا في السعودية

الرياض - من سهيل كرم
الارتباط بالدولار وارتفاع أسعار المواد الغذائية دوليا يلهبان الاسعار

قال عضو بمجلس الشورى السعودي الخميس ان وزير المالية ابراهيم العساف سيمثل امام المجلس لمناقشة غلاء الأسعار الذي سجل في يوليو\تموز أعلى مستوى له في سبع سنوات.
وارتفع معدل التضخم الي 3.83 في المئة في يوليو بفعل أعلى قفزة للايجارات منذ عام 2004 على الاقل فيما يساعد ربط العملة السعودية بالدولار الضعيف على ارتفاع تكلفة الواردات الغذائية.
وقال احسان بوحليجة رئيس لجنة الشؤون المالية بمجلس الشورى وهو هيئة استشارية تقدم المشورة للحكومة "لا أحد يرضى عن زيادات الاسعار".
وارتفع مؤشر تكاليف المعيشة في السعودية الي 105.6 في نهاية يوليو من 101.7 قبل عام. وكانت هذه أكبر زيادة للمؤشر منذ عام 2000 استنادا على اسعار 1999 .
وقال بوحليجة "وزير المالية سيأتي الى المجلس وإحدى القضايا التي ستناقش معه هي التضخم والضغوط التضخمية".
وامتنع عن قول متى سيمثل العساف امام المجلس.
وحثت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان هذا الاسبوع الحكومة وهي أكبر ارباب الاعمال في المملكة على زيادة الاجور للعاملين من محدودي الدخل قائلة في تقرير نشرته صحيفة عكاظ ان 40 في المئة من السعوديين يتضررون من زيادات اسعار السلع الاساسية.
والتضخم في السعودية أكبر مصدري النفط في العالم نادرا ما كانت مسألة سياسية على عكس الحال في جارتها الكويت التي تخلت عن ربط عملتها بالدولار في مايو/ايار وتبت سلة عملات. وقال المصرف المركزي الكويتي ان هبوط الدولار في الاسواق الدولية يرفع تكلفة بعض الواردات.
واستبعدت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) مرارا اي تغيير في سياستها للصرف الاجنبي قائلة ان التضخم يحركه عوامل داخلية مثل زيادات الايجارات والانفاق الحكومي.
وسيجتمع محافظو البنوك المركزية للدول الست الاعضاء بمجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض السبت والاحد لمحاولة احياء خطة لوحدة نقدية هوت الي أزمة بقرار الكويت التخلي على ربط الدينار بالدولار في 20 مايو/ايار الماضي.
وقال مصرف دويتشه بنك في تقرير الخميس "نتوقع ان تحدث هذه المناقشات على خلفية تضخم مرتفع بشكل تاريخي في المنطقة."
وسجل التضخم في سلطنة عمان أعلى مستوى له في عامين ونصف العام عند 5.9 في المئة في يونيو/حزيران فيما بلغ 12.8 في المئة في قطر في نهاية الربع الثاني من العام. وفي دولة الامارات العربية سجل التضخم 9.3 في المئة في 2006 وفقا لوزارة الاقتصاد وهو أحدث رقم متاح.
وتظهر بيانات في الكويت ان التضخم السنوي سجل أعلى مستوياته في 12 عاما في ابريل/ نيسان وماي/ ايار قبل ان يهبط الي 4.36 في المئة في يونيو/حزيران وهو أول شهر كامل لربط الدينار بسلة عملات.
وقال دويتشه بنك انه يتوقع ان يسمح المصرف المركزي لدولة الامارات بزيادة في سعر صرف الدرهم بحلول نهاية العام الحالي.