ارتفاع معتبر في أرباح 'زين' للاتصالات

مؤشرات متأثرة بالأوضاع المضطربة في المنطقة

الكويت - اعلنت شركة "زين" الكويتية للاتصالات الاحد ارتفاع ارباحها في النصف الثاني من 2016 بنسبة 14 بالمئة على رغم تباينات في أسعار صرف العملات والنزاعات في عدد من دول المنطقة.

وأوضحت الشركة في بيان "سجلت المجموعة ارتفاعا قويا في حجم الارباح الصافية عن هذه الفترة (الربع الثاني) بنسبة 14% لتصل الى نحو 45 مليون دينار" كويتي، اي زهاء 149.5 مليون دولار اميركي.

واشارت الشركة الى ان ارباحها الصافية عن الاشهر الستة الاولى هذه السنة زادت بنسبة اثنين بالمئة، لتصل الى 82 مليون دينار (272 مليون دولار)، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2015.

واكد رئيس مجلس ادارة مجموعة زين اسعد البنوان ان "المؤشرات المالية للمجموعة ما زالت متأثرة بالاوضاع الاقتصادية والسياسية التي تشهدها اسواق المنطقة"، ومنها "حجم التوترات والمخاطر الامنية التي تشهدها بعض اسواقها الرئيسية".

واضافة الى الكويت، تحظى "زين" بحضور في البحرين والعراق والاردن ولبنان والسعودية والسودان. كما تدير وحدة في المغرب.

واشار البنوان الى ان من العوامل التي اثرت على النتائج المالية فرض ضريبة مبيعات في العراق، و"عملية اعادة تقييم العملات الاجنبية" التي كبدت الشركة 57 مليون دولار في ستة اشهر.

واكدت الشركة ان عملياتها التشغيلية سجلت خلال النصف الاول من 2016، "إيرادات مجمعة" بلغت 1.83 مليار دولار، اي بانخفاض قدره 500 مليون دولار عن الفترة نفسها من العام 2015.

وعلى صعيد المشتركين، انخفض عددهم خلال الاشهر الـ12 الماضية بنحو 1.1 مليون، ليسجل حاليا 45.2 مليون شخص.

وتعد "زين" من ابرز شركات الاتصالات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا. والشركة التي تملك الحكومة الكويتية نحو 25 بالمئة منها، هي واحد من ثلاثة مشغلين للاتصالات الخليوية في الكويت.