ارتفاع عدد النازحين داخل العراق الى 2.3 مليون شخص

1.5 مليون طفل يفقدون مدارسهم

بغداد - اظهر تقرير لجمعية الهلال الاحمر العراقية ارتفاع عدد النازحين في داخل العراق الى نحو 2.3 مليون شخص، بارتفاع نسبته 16% مقارنة بشهر اب/غسطس الماضي.
وجاء في التقرير ان "العدد الاجمالي للنازحين داخل العراق وصل حتى نهاية ايلول/سبتمبر الى مليونين و299 الفا و425 شخصا".
واكد البيان ان عدد النازحين زاد بنسبة 16% مقارنة بشهر اب/اغسطس.
واشار التقرير الى ان "65.3% من النازحين هم اطفال دون سن الثانية عشرة".
وبلغ عدد النازحين الاجمالي لغاية شهر اب/اغسطس الماضي مليونا و930 الفا و946
شخصا، وشكل الاطفال 51.3% منهم.
ويشكل النازحون في محافظة بغداد نسبة 63.6% من العدد الاجمالي بينهم 88.3% من النساء والاطفال، وفقا للتقرير.
وشدد التقرير الى ضرورة تقديم الدعم للمهجرين الذين يعانون من صعوبات كبيرة في جوانب صحية واقتصادية بالاضافة لفقدانهم فرص التعليم في المدارس.
وتفاقمت عمليات التهجير والطرد منذ تفجير ضريحي الامامين علي الهادي والحسن العسكري في سامراء في 22 شباط/فبراير الماضي.
وكانت المنظمة الدولية للهجرة حذرت منتصف شباط/فبراير الماضي من ان عدد العراقيين النازحين داخل بلادهم هربا من اعمال العنف قد يبلغ 2.4 مليون نسمة مع نهاية السنة الحالية اذا استمر انعدام الامن.
وتفيد المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ان ثمة اكثر من 4.2 ملايين عراقي بين لاجئ ونازح اضطروا الى مغادرة منازلهم بسبب اعمال العنف. وقد لجأ مليونان الى سوريا (1.4 مليون) والى الاردن (500 الى 750 الفا).