ارتفاع السكر في الدم يزيد خطر وفاة مرضى كورونا

تخثر الدم والتفاعل المفرط لجهاز المناعة يؤديان الى ازدياد خطر الوفاة بكوفيد-19 لدى مرضى السكري.


وفاة مريض من كل عشرة مصابين بكوفيد-19 والسكري في فرنسا

باريس – أظهرت دراسة صينية نشرت نتائجها السبت أن المرضى الذين تسجل لديهم معدلات مرتفعة من السكر في الدم يواجهون خطرا مضاعفا بالوفاة جراء كوفيد-19.
هذه المرة الأولى التي يؤكد فيها علماء أن المرضى الذين يسجلون معدلات عالية من السكر في الدم من دون تشخيص إصابتهم بالسكري، يواجهون خطرا أكبر بالموت من كوفيد-19، على ما ورد في مجلة "ديابيتولوجيا".
وحلل الباحثون معدلات الوفيات لـ605 مرضى بكوفيد-19 في مستشفيين في مدينة ووهان الصينية.
وكتب هؤلاء أن معدلات السكر المرتفعة في الدم "مرتبطة" بمعزل عن كل العوامل الأخرى بازدياد خطر الوفاة والمضاعفات جراء كوفيد-19.
وقد استند معدو الدراسة إلى بحوث سابقة أجريت على مرضى السكري.
وفي فرنسا، قضى مريض من كل عشرة مصابين بكوفيد-19 يعانون أيضا من السكري، وهي نسبة أعلى من تلك المسجلة لدى المصابين بالفيروس من غير مرضى السكري، وفق ما أظهرت دراسة نشرتها المجلة عينها في أيار/مايو.
ولا يزال سبب ازدياد معدلات الوفاة لدى مرضى كوفيد-19 جراء السكري غير مؤكد.
وقال الباحثون في الدراسة المنشورة الجمعة إن تخثر الدم والتفاعل المفرط لجهاز المناعة من أسباب وفاة مرضى السكري جراء كورونا.
ودعا معدو الدراسة المستشفيات إلى إجراء فحوصات لجميع مرضى كوفيد-19 لمعرفة مستويات السكر لديهم، خلافا للتوصيات بحصر ذلك بالمرضى المثبتة إصابتهم بالسكري.
غير أن باحثين غير مشاركين في الدراسة حذروا من حدود هذه الدراسة. وقال أستاذ علوم الأيض في جامعة غلاسكو نافيد ستار "إنه تقرير جيد لكنه لا يتماشى تماما مع التوقعات".
وأضاف "ما لا يمكن للباحثين تأكيده هو ما إذا كان الاستهداف المتفاوت لمستويات السكر في الدم لدى المرضى يقود إلى فروق في النتائج".