ارتفاع أسعار النفط يحد من النمو العالمي

أسعار أعلى نمو أقل

روما - قال جون ليبسكي النائب الاول لمدير صندوق النقد الدولي الاثنين ان ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية قرب 117 دولارا للبرميل يتسبب في ابطاء النمو الاقتصادي العالمي.

وقال ليبسكي "انه يحد من النمو وهذا أمر مؤكد. ولكنه بالطبع يفيد المصدرين."

ومضى قائلا "سيؤدي إلى ابطاء النمو مثلما قلنا من قبل. انه واحد من العوامل العديدة هذا العام على المستوى العالمي."

وذكر ليبسكي أن افتراضات صندوق النقد الدولي للنمو العالمي تعتمد على أسعار نفط أقل قليلا من المستوى الحالي.

وأكد أن صندوق النقد يتوقع تراجع النمو بين نقطة ونقطتين مئويتين ليس فقط بسبب أسعار النفط المرتفعة ولكن أيضا بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية ومتاعب القطاع المالي.

وردا على سؤال عما اذا كان يتوقع تباطؤ الاقتصاد قال "بالطبع نعم."

وفي أحدث تقرير عن توقعات الاقتصاد العالمي الذي صدر في وقت سابق من هذا الشهر توقع الصندوق نمو الاقتصاد بنسبة 3.7 بالمئة في 2008 انخفاضا من توقعاته في يناير/كانون الثاني بنمو نسبته 4.1 بالمئة.

وتعاني الاسواق المالية من اضطرابات منذ شهور بسبب الأزمة الناتجة عن الديون المعدومة وتراجع سوق المساكن في الولايات المتحدة.

وسئل عن كيفية اقالة النظام المالي من عثرته فقال ليبسكي ان هناك خطوات كثيرة ضرورية.

وقال "هناك قائمة طويلة من الاجراءات المطلوبة. فنحن بحاجة للمحافظة على السيولة واعادة بناء رأس المال ومواجهة جوانب الضعف التي ظهرت."

ويزرو ليبسكي روما لالقاء كلمة أمام منتدى الطاقة العالمي وهو تجمع لمنتجي ومستهلكي النفط تستمر اعماله حتى الثلاثاء.