اربعة مليارات دولار كلفة الحملة الانتخابية الأميركية

التكاليف الانتخابية مرتفعة للغاية في أميركا

واشنطن - جاء في دراسة لمجموعة مستقلة نشرت الخميس ان الانتخابات الاميركية، الرئاسية والتشريعية، ستكلف ما لا يقل عن 3.9 مليار دولار اي بزيادة 20% نسبة الى العام 2000.
وسترتفع مصاريف الحملة الانتخابية الرئاسية وحدها الى مليار دولار.
وقال لاري نوبل، مديرالمركز الذي اعد هذه الدراسة، ان التصويت هذا العام سيكون من اغلى عمليات التصويت في تاريخ الولايات المتحدة وبالرغم من القيود المفروضة للحد من المصاريف.
واوضح ان الارقام النهائية ستكون اكبر بكثير.
واعتبر نوبل ان الاصلاح المالي المتعلق بالحملات الانتخابية "لم يعط نتائجه".
ويقف السناتور الجمهوري جون ماكاين وزميله الديموقراطي راس فينغولد وراء هذا القانون الذي دخل حيز التنفيذ للحملة الرئاسية للعام 2004. لكن النص الذي وضعاه لم ياخذ في الاعتبار الحالة الخاصة لجمعيات ال "527" غير الخاضعة للسقف المشروع للنفقات الانتخابية.
وفي المقابل فان المرشحين يخضعون لسقف مساهمة بقيمة الفي دولار للشخص الواحد.
وهذه الجمعيات التي تبث عدة اعلانات في غالب الاحيان سلبية حيال احد المرشحين انفقت الكثير هذه السنة.
واكد المركز في دراسته ان تضخم كلفة الحملة يفسر خصوصا بالمال الذي تنفقه جميعات "527".
وهذه الجمعيات انفقت حوالى 386 مليون دولار بينها 187 مليونا للانتخابات الرئاسية فقط كما قال نوبل.
واحدى هذه الجمعيات المعروفة جدا يديرها محاربون سابقون في فيتنام مقربون من الحزب الجمهوري ويتهمون في اعلانات متلفزة المرشح الديموقراطي جون كيري بانه كذب حول ماضيه في فيتنام.
كما هاجمت عدة جمعيات مقربة من الديموقراطيين ايضا جورج بوش في الاشهر الماضية.