ادونيس يخطف الاضواء في القاهرة

ادونيس يلقي ابياتا من «تاريخ الغيم»

القاهرة - خطفت امسية شعرية-غنائية للشاعر السوري ادونيس اقيمت مساء الثلاثاء في احدى قاعات دار الاوبرا المصرية الاضواء من فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب ولاقت اقبالا وترحيبا كبيرين من المثقفين المصريين.
وصاحب ادونيس في الامسية المطربتان المصرية مي فاروق والفلسطينية عبير صنصور وغنتا كلماته على انغام عازف العود العراقي نصير شمة.
والقى الشاعر ابياتا من ديوانه "تاريخ الغيم" الذي لم ينشر بعد وكذلك مقاطع من من قصيدة المتنبي التي يتضمنها ديوان اخر هو "الكتاب".
وابدى العديد من الحاضرين اعجابهم بالامسية وقال استاذ الديكور في اكاديمية الفنون المصرية صلاح مرعي "لقد اجتمع جمال المعنى مع جمال الصوت فخلق حالة من الوجد الجميل".
وتابع "نحن بحاجة لمثل هذه الامسيات التي تحقق حالة من الفرح والسمو التي يصعب ان تحققها امسيات الموسيقى الصاخبة او المسرح الخالي من المضمون".
ومن جهته ذكر الشاعر احمد الشهاوي ان "ادونيس استطاع كعادته ان يخلق اجواء من التواصل عبر اختياره لمقاطع من كتابه «الكتاب» تتناول رحلة المتنبي الي مصر".
واعتبر الشهاوي ان ديوان ادونيس "تاريخ الغيم"، الذي كتب بين عامي 1999 و2000 في برلين والذي يتضمن مئة قصيدة، "يعتبر عودة جديدة الى الحب والى الموسيقى والوزن بامتياز وهو ما سيشكل صدمة لشعراء الحداثة في العالم العربي".
يشار الى ان الامسية عرضت ليلتين متواليتين في القاهرة وستعرض الخميس المقبل في مدينة الاسكندرية (شمال) على ان يتم فيما بعد الانتقال بها الى بلدان عربية واوروبية اخرى.