ادوارد سعيد في ذمة الله

ادوارد سعيد يعتبر من ابرز المفكرين الفلسطينيين

نيويورك - توفي الخميس في نيويورك المفكر الفلسطيني المعروف عالميا ادوارد سعيد بعد صراع طويل مع مرض السرطان كما افادت لورا كوراديتي التي تعمل في قسم الادب المقارن في جامعة كولومبيا حيث كان سعيد يدرس.
وكان المفكر والاديب الفلسطيني الاميركي ادوارد سعيد من الشخصيات الفلسطينية المعروفة، وقد ظل يناضل حتى الاشهر الاخيرة من حياته من اجل انشاء دولة فلسطينية ذات سيادة ومن اجل شرح قضية شعبه في الولايات المتحدة.
واصيب ادوار سعيد بسرطان في الدم عام 1992 كان يضطره للخضوع لعلاجات منتظمة.
ولد ادوارد سعيد في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر 1935 في القدس من والدة بروتستانتية تنتمي الى عائلة ميسورة وتاجر فلسطيني مسيحي ثري حصل على الجنسية الاميركية.
وصل الى القاهرة مع اسرته في العام 1947، ثم توجه في سن السابعة عشرة الى الولايات المتحدة ليتابع تحصيله العلمي.
وتخرج اولا من جامعة برينستون، ثم حصل على شهادة دكتوراه في الادب المقارن من جامعة هارفرد.
في 1963، بدأ التدريس في جامعة كولومبيا في نيويورك.
بعد هزيمة العرب في حزيران/يونيو 1967، انصرف الى العمل على شرح قضية شعبه في الولايات المتحدة. وقد خاض مرات عدة مواجهات مع القيادة الفلسطينية.
واصبح ادوارد سعيد عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني في 1977 وحاول عبثا اقناع قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بأهمية الجاليات الفلسطينية المنتشرة في انحاء العالم.
وصدر ابرز كتبه "الاستشراق" في العام 1978. وقد ترجم الى 26 لغة.
واعتبارا من 1979، بدأ ينتقد اسلوب منظمة التحرير والدول العربية في التعامل مع القضية الفلسطينية، وظهر ذلك جليا في كتابه "مسألة فلسطين".
وقد صدر له العديد من الكتب التي تناولت النزاع في الشرق الاوسط.
في 1991، استقال من المجلس الوطني الفلسطيني بسبب معارضته الشديدة لياسر عرفات وانتقاده له بسبب سعيه التقرب من اسرائيل. الا انه واصل النضال.
وبدأ يطالب منذ العام 1994 باستقالة عرفات الذي وصفه بـ"بيتان الاسرائيليين" (نسبة الى المارشال هنري بيتان الفرنسي الذي تعاون مع الالمان خلال الحرب العالمية الثانية). واعتبر سعيد ان عرفات وافق، من خلال اتفاقات اوسلو (1993)، على التبرؤ من التاريخ الفلسطيني.
وقد وصف اتفاقات اوسلو بين اسرائيل والفلسطينيين بانها "اداة استسلام العرب" في وجه الدولة العبرية والولايات المتحدة.
وكان ادوار سعيد متخصصا ايضا في الموسيقى، وقد اسس مع قائد الاوركسترا الاسرائيلي الارجنتيني دانيال بارنبويم فرقة "ديوان الشرق والغرب" التي تضم موسيقيين من كل انحاء الشرق الاوسط. وكان لا يزال يناضل من اجل انشاء دولة فلسطينية سيدة يعيش فيها شعبان متشابكان اصلا.
وكان يقول ان الفلسطينيين والاسرائيليين يعيشون "في دولة مزدوجة الجنسية بحكم الامر الواقع، الى جانب التمييز العنصري فيها".
وتزوج ادوار سعيد عام 1970 وله ولدان.