ادمان التلفزيون لايقل اثرا عن ادمان المخدرات

الاطفال يتوقفون عن ممارسة أي نشاط ذهني او رياضي بسبب التلفزيون

القاهرة - قالت دراسة مصرية عن اثر ادمان الاطفال للتلفزيون على نموهم العقلي والمعرفي ان التلفزيون يعد هروبا من الواقع وتزييفا له وان تأثير ذلك لا يقل عن تأثير المخدرات والكحوليات.
واوضحت الدراسة ان "الفرد يعيش داخل خيالات مصطنعة تبعد عن الواقع من خلال‏ ‏البرامج التي يقدمها التلفزيون، وان هناك ارتباطا مباشرا بين ساعات المشاهدة التي ‏ ‏يقضيها التلميذ امام التلفزيون والدرجات التي يحققها فكلما زادت ساعات المشاهدة انخفضت هذه الدرجات"‏.
ووفقا لاستاذ ورئيس قسم علم النفس التربوي بكلية التربية في جامعة المنصورة الدكتور مصطفى الزيات فان تأثير التلفزيون لايقتصر على الطلاب "في انخفاض درجاتهم فحسب بل يمتد الى تدنى نموهم العقلي والمهاري والانفعالي والاجتماعي والجسماني، حيث تؤثر المشاهدة السلبية للتلفزيون على هذه المجالات بصورة واضحة"‏.
وفيما يتعلق بتاثير التلفزيون على زيادة العنف والعدوان على الاطفال قالت الدراسة" ان الكثير منهم يعتقدون ان القتل والخطف والاغتصاب هي الحلول العلمية لعدة مشاكل".‏
وفى مجال الصحة والحركة والتغذية اشارت الدراسة الى ان معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية او هضم وتمثيل الجسم للمواد الغذائية يقل في المتوسط بمقدار 14.5 بالمائة عند مشاهدة التلفزيون. (كونا)