ادخال ولي العهد الكويتي المستشفى

صراع طويل مع الامراض

الكويت - اعلن مصدر رسمي كويتي ان ولي العهد الكويتي الشيخ سعد العبدالله الصباح الذي خضع لعملية جراحية في القولون عام 1997 ولا يزال مريضا ادخل مساء الخميس المستشفى.
وذكرت وكالة الانباء الكويتية الرسمية ان الشيخ سعد "ادخل الى المستشفى مساء اليوم (الخميس) سمو نائب الامير وولي العهد سمو الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح وذلك لتعرضه لوعكة صحية نتجت عن ارتفاع سكر الدم".
واضافت الوكالة ان "الديوان الاميري يطمئن المواطنين والمقيمين الكرام على صحة سمو نائب الامير وولي العهد ويدعو الله تعالى ان ينعم عليه بموفور الصحة والعافية".
وعين الشيخ سعد (73 عاما) وهو ابن خال امير البلاد الشيخ جابر الاحمد الصباح، وليا للعهد عام 1978.
وكان قد خضع لعملية جراحية في القولون عام 1997 ولا يزال يقوم بزيارات منتظمة الى بريطانيا لاجراء فحوصات طبية وللمعالجة.
ودعا نواب كويتيون العام الماضي الشيخ سعد العبدالله الصباح الى الانسحاب من الحياة السياسية فيما طالب نواب آخرون خلال جلسة لمجلس الامة "بتفعيل قانون توارث الامارة بما يحفظ الكويت والاسرة" الحاكمة.
من جهته، تعرض الشيخ جابر الذي يحكم الكويت منذ 26 عاما، لنزيف في الدماغ في ايلول/سبتمبر 2001 ونقل للعلاج في بريطانيا حيث امضى اربعة اشهر.
وفي آب/اغسطس الماضي، امضى الامير عشرة ايام في احد مستشفيات نيويورك لاجراء فحوصات طبية.
وكلف الامير البالغ من العمر 76 عاما، اخيه غير الشقيق الشيخ صباح الاحمد الصباح الذي يتولى رئاسة الوزراء منذ تموز/يوليو عام 2003 ادارة معظم الشؤون العامة .
وتحكم اسرة الصباح الكويت منذ انشاء الامارة قبل نحو 250 سنة.
ويشغل افراد من العائلة المناصب الوزارية الاساسية في البلاد مثل الدفاع والداخلية والطاقة والخارجية.